بطولة اسبانيا: اتلتيكو يلحق الهزيمة الأولى بمدرب اشبيلية الجديد

4 دقائق
إعلان

مدريد (أ ف ب) - الحق اتلتيكو مدريد بضيفه اشبيلية هزيمته الأولى بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني ادواردو بيريتسو، بالفوز عليه 2-صفر السبت على ملعبه الجديد "واندا متروبوليتانو" في المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ودخل اشبيلية الى هذا اللقاء وهو لم يذق طعم الهزيمة في اي من مبارياته المحلية والقارية، مانحا مدربه الجديد بيريتسو الذي خلف مواطنه خورخي سامباولي المنتقل الى تدريب المنتخب الوطني، انجاز أن يكون أول مدرب في تاريخ النادي الأندلسي لا يذق طعم الهزيمة في أول ثماني مباريات من الموسم (ثلاث في دوري الأبطال مع الدور الفاصل وخمس في الدوري).

لكن اتلتيكو أوقف هذه السلسلة وأكد تفوقه بين جماهير على منافسه الأندلسي الذي لم يذق طعم الفوز في معقل "لوس روخيبلانكوس" في منافسات الدوري منذ 28 ايلول/سبتمبر 2008 (1-صفر).

وواصل نادي العاصمة بدايته القوية بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي والرابع في ست مباريات وحافظ ايضا على سجله الخالي من الهزائم (تعادل في المباراتين الأخريين)، ليتحضر بالتالي بأفضل طريقة للاختبار القوي الذي ينتظره الاربعاء في دوري الأبطال أمام تشلسي بطل انكلترا الذي سيكون أول ضيف اوروبي يحل على ملعب "واندا متروبوليتانو".

ورفع فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني رصيده الى 14 نقطة وصعد الى المركز الثاني بفارق نقطة عن برشلونة المتصدر الذي يحل لاحقا ضيفا على جاره المتواضع جيرونا، متقدما على اشبيلية الذي تجمد رصيده عند 13 نقطة وتراجع الى المركز الثالث.

- هدف ثالث لكاراسكو وثان لغريزمان -

وتبادل الفريقان الهجمات في بداية اللقاء وكانت الفرصة الأخطر لاشبيلية عندما أطلق بابلو سارابيا كرة قوية من خارج المنطقة فتحولت من الدفاع ثم ارتدت من القائم الأيمن لمرمى الحارس السلوفيني يان اوبلاك (12).

ثم مني اتلتيكو بالمصير ذاته عندما مرر البلجيكي يانيك كاراسكو الكرة الى البرازيلي فيليبي لويس الذي سددها قوية من داخل المنطقة لكنها ارتدت من العارضة (18).

وغابت بعدها الفرص الحقيقية عن المرميين حتى صافرة نهاية الشوط الأول، لكن اتلتيكو ضرب بقوة مباشرة بعد صافرة انطلاق الشوط الثاني وافتتح التسجيل عبر كاراسكو الذي استفاد من خطأ في التغطية من الفرنسي ستيفن نزونزي بعد تمريرة طولية من الأرجنتيني لوسيانو فييتو، فتخطى الحارس سيرخيو ريكو قبل أن يسدد في الشباك الخالية (46)، مسجلا هدفه الثالث حتى الآن.

وتعقدت مهمة الضيف الأندلسي في الدقيقة 70 عندما أضاف الفرنسي انطوان غريزمان الهدف الثاني لاتلتيكو بعدما افتك الكرة بنفسه داخل منطقة الجزاء ثم مررها لفيليبي لويس الذي اعادها اليه، فسددها بين ساقي الحارس والى الشباك وسجل هدفه الثاني في اربع مباريات.

وحاول النادي الأندلسي الذي يتواجه الثلاثاء مع ضيفه ماريبور السلوفيني في دوري الأبطال بعدما عاد في الجولة الأولى من ملعب ليفربول الانكليزي بتعادل ثمين 2-2، العودة الى اجواء اللقاء لكن لاعبي اتلتيكو عرفوا كيف يتعاملون مع الوضع وحافظوا على أفضلية الهدفين حتى صافرة النهاية.