تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

مأساة مسيحيي الخابور

فرانس24

استغل تنظيم "الدولة الإسلامية" الصراع المسلح في سوريا ليبسط نفوذه على أراض شاسعة في البلاد، فقتل وهجر ونكل ولا سيما بالأقليات الدينية. معظم الأراضي السورية حررت اليوم من التنظيم، لكن المجازر التي ارتكبت بحق الأقليات وغياب الحل السياسي في البلاد يمنع هؤلاء من العودة إلى مناطقهم التي عاشوا فيها لقرون بسلام.

إعلان

تقرير: كريس هوبي، ماتيو ديلماس

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن