توسك يرى أن مفاوضات بريكست لم تحقق تقدما كافيا

3 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الثلاثاء في لندن ان المفاوضات حول بريكست لم تسجل "تقدما كافيا" يتيح الانتقال الى مرحلة المحادثات حول العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا.

وقال توسك في ختام لقاء مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في لندن "سنبحث علاقتنا المستقبلية حين يتحقق ما نعتبره تقدما كافيا" وذلك فيما انطلقت جولة المفاوضات الرابعة بين الاوروبيين ولندن الاثنين في بروكسل.

واضاف "لكن اذا طلبتم رأيي اليوم فساقول انه لم يتم تسجيل تقدم كاف، لكننا سنعمل على ذلك".

وعبر توسك عن "تفاؤل حذر" معتبرا ان ماي اعتمدت "لهجة بناءة واكثر واقعية في خطابها الذي القته في فلورنسا" الجمعة حيث وعدت بشكل خاص باحترام الالتزامات المالية البريطانية حيال بروكسل وطالبت بفترة انتقالية مدتها سنتان بعد بريكست المرتقب في 29 آذار/مارس 2019.

وكان كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه شدد الاثنين على أنه لن يناقش دعوة ماي إلى الاتفاق على الفترة الانتقالية ما بعد الانسحاب والتي تستمر لعامين، قبل تحقيق تقدم في مسائل أساسية، بينها فاتورة خروج لندن من التكتل.

ولكن في إشارة إلى الحلقة المفرغة التي تدور فيها المفاوضات حتى الآن، ربط الوزير البريطاني المكلف شؤون بريكست ديفيد ديفيس الاثنين التوصل إلى أي تسوية بشأن كلفة خروج لندن من التكتل بالتوصل إلى اتفاق على شكل العلاقة المستقبلية بين الطرفين.

وكانت ماي اقترحت في خطابها في فلورنسا الجمعة فترة انتقالية تمتد لعامين بعد خروج بريطانيا رسميا من التكتل في آذار/مارس 2019، تتبع خلالها قوانين الاتحاد الأوروبي، للتخفيف من وطأة حدوث تحول مفاجئ في القوانين خوفا من تأثيرات ذلك على الأعمال التجارية والمواطنين.

وتعهدت بأن لندن ستفي بالتزاماتها المالية لميزانية الاتحاد الأوروبي حتى العام 2020، والتي تقدرها بريطانيا بنحو 20 مليار يورو، فيما رسمت الخطوط العريضة لضمانات قانونية جديدة لحقوق حوالي ثلاثة ملايين مواطن من الاتحاد الأوروبي يعيشون في بريطانيا.