تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: إسرائيل لعبت دورا في استفتاء كردستان العراق

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي في أنقرة في 28 أيلول/سبتمبر
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي في أنقرة في 28 أيلول/سبتمبر أ ف ب

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إسرائيل وأجهزة استخباراتها لعبت دورا في تنظيم الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق الذي ترى أنقرة أنه "غير مقبول". وانتقد أردوغان رفع محتفلين بنتائج الاستفتاء أعلاما إسرائيلية. ومن الجدير بالذكر أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي أعلنت تأييدها لاستقلال الإقليم.

إعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد" ساهمت في تنظيم الاستفتاء المثير للجدل حول استقلال إقليم كردستان العراق.

وانتقد أردوغان رفع الأكراد العراقيين أعلام إسرائيل خلال احتفالهم بنتيجة الاستفتاء، ثم أضاف "هذا يثبت أمرا: أن لهذه الإدارة  تاريخا مشتركا مع الموساد. إنهما يسيران يدا بيد".

وبعدما نددت المجموعة الدولية بشدة بالاقتراع، كانت إسرائيل الدولة الوحيدة التي أبدت تأييدها علنا لاستقلال إقليم كردستان.

وقال أردوغان مخاطبا القادة الأكراد العراقيين خلال خطاب متلفز ألقاه في أرضروم في شرق تركيا "هل تدركون ما تقومون به؟ وحدها إسرائيل تدعمكم".

وشكل مؤيدو الاستقلال غالبية ساحقة وفق نتائج الاستفتاء الذي جرى الاثنين بدعوة من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.

لكن أنقرة الشريك التجاري المهم لأربيل تعارض بشدة إنشاء دولة كردية على حدودها، خشية أن يؤجج ذلك النزعة الانفصالية للأكراد على أراضيها والذين يشنون تمردا داميا في جنوب شرق البلاد.

وأكد الرئيس التركي السبت أن إقليم كردستان العراق "سيدفع ثمن" هذا الاستفتاء "غير المقبول" لكن بدون إعطاء توضيحات.

وسبق أن هدد أردوغان مرارا بضرب كردستان اقتصاديا عبر إغلاق أنبوب النفط الذي يتم عبره تصدير بين 550 ألف و600 ألف برميل يوميا من نفط الإقليم عبر ميناء جيهان التركي (جنوب).

وقال السبت "إنها ليست دولة مستقلة تأسست في شمال العراق" عبر هذا الاستفتاء مضيفا "على العكس لقد فتح جرح ينزف".

ورغم أن سلطات كردستان العراق أكدت أنها لن تعلن الاستقلال تلقائيا، استبعدت بغداد في الوقت الراهن أي حوار.

وفي الإطار نفسه، قطعت الخطوط الجوية اعتبارا من الجمعة بين كردستان العراق والخارج بطلب من الحكومة المركزية في بغداد.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.