أفغانستان

غارة جوية للجيش الأفغاني تقتل عشرة من عناصر الأمن في هلمند

عنصر أمن أفغاني في جوار موقع شهد تفجيرا انتحاريا في كابول في 13 أيلول/سبتمبر 2017
عنصر أمن أفغاني في جوار موقع شهد تفجيرا انتحاريا في كابول في 13 أيلول/سبتمبر 2017 أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

أدت غارة جوية للجيش الأفغاني على ولاية هلمند جنوب البلاد إلى مقتل عشرة من عناصر الأمن "خطأ". وكانت الغارة تستهدف عناصر حركة طالبان الذين يسيطرون على مناطق واسعة من الولاية.

إعلان

قتل عشرة من عناصر الأمن الأفغاني الأحد في غارة جوية للجيش الأفغاني في ولاية هلمند جنوب البلاد، وفق ما أعلن حاكم الولاية.

وقال الحاكم حياة الله حياة لوكالة فرانس برس إن هذا "الخطأ" وقع فيما كانت القوات الحكومية تحاول صد متمردي طالبان وإخراجهم من إقليم "إستراتيجي".

وأكدت وزارة الدفاع الخطأ الذي ارتكبته القوات الجوية الأفغانية، موضحة أنها تحقق في المسألة.

ووقع الحادث قرابة الساعة 16:30 (12:00 ت غ) في إقليم غيريشك شمال غرب عاصمة الولاية لشكرقاه.

وقال مصدر أمني لم يشأ كشف هويته إن تسعة من القتلى هم عناصر في أجهزة الاستخبارات، إضافة إلى شرطي.

وأضاف "أصيب أيضا تسعة شرطيين على الأقل".

وفي 21 تموز/يوليو، قتل 16 شرطيا أفغانيا في قصف أمريكي في غيريشك.

وتعتبر ولاية هلمند معقلا لطالبان التي تسيطر على عشرة من أقاليمها الـ14 وتزرع فيها الأفيون الذي يدر عليها عائدات كبيرة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم