سوريا

أكثر من 3000 قتيل في أنحاء مختلفة من سوريا في شهر سبتمبر

أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه وثق مقتل أكثر من 3000 شخص في مناطق مختلفة من سوريا خلال شهر أيلول/سبتمبر، ما يمثل أعلى حصيلة شهرية خلال عام 2017، بينهم نحو ألف مدني.

إعلان

قتل أكثر من 3000 شخص بينهم نحو ألف مدني خلال أيلول/سبتمبر في أنحاء مختلفة من سوريا، في حصيلة شهرية هي الأكبر خلال العام الحالي، جراء احتدام المعارك وتكثيف الغارات على مناطق تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال وشرق البلاد.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس الأحد عن توثيق "مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص بينهم نحو ألف مدني خلال شهر أيلول/سبتمبر في حصيلة قتلى شهرية هي الأعلى خلال العام 2017".

وأوضح أن بين القتلى المدنيين 207 أطفال على الأقل، لافتا إلى أن "أكثر من سبعين في المئة من المدنيين قتلوا جراء ضربات جوية".

وأحصى المرصد في الشهر ذاته مقتل 790 عنصرا من قوات النظام والمقاتلين الموالين لها مقابل 738 مقاتلا من التنظيمات الجهادية لا سيما تنظيم "الدولة الإسلامية". كما قتل 550 عنصرا من الفصائل المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية.

وأوضح عبد الرحمن أن ارتفاع حصيلة القتلى مرده إلى "احتدام المعارك تحديدا ضد تنظيم ’داعش‘ وتكثيف طائرات التحالف الدولي وروسيا غاراتها على معاقله في الرقة ودير الزور، بالإضافة إلى تكثيف الطيران السوري والروسي غاراته على مناطق تحت سيطرة الفصائل المعارضة".

ويأتي ارتفاع حصيلة القتلى في وقت يوشك تنظيم "الدولة الإسلامية" على خسارة معقله في الرقة (شمال) ويتصدى لهجومين منفصلين في دير الزور (شرق)، من دون أن يشل ذلك قدرته على شن هجمات مباغتة، أدى أحدها فجر الأحد إلى سيطرته على مدينة القريتين في وسط البلاد.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم