تخطي إلى المحتوى الرئيسي
علاقات دبلوماسية

الملك سلمان في أول زيارة رسمية لعاهل سعودي إلى روسيا

الملك سلمان بن عبد العزيز أول عاهل سعودي يزور روسيا
الملك سلمان بن عبد العزيز أول عاهل سعودي يزور روسيا أ ف ب

وصل الملك سلمان الخميس إلى موسكو في أول زيارة لعاهل سعودي لروسيا، وقال إنه لابد من إيجاد حل سياسي للأزمة السورية للحفاظ على "وحدة سوريا وسلامة أراضيها". كما ذكرت وكالة "إنترفاكس" أن العاهل السعودي قال للرئيس فلاديمير بوتين أثناء اجتماعهما في الكرملين إن على إيران الكف عن التدخل في الشرق الأوسط.

إعلان

عبر الملك سلمان بن عبد العزيز الخميس في أول زيارة رسمية لعاهل سعودي إلى روسيا عن سروره لزيارة موسكو معربا عن الأمل في تعزيز العلاقات الثنائية من أجل السلم والأمن العالميين وتنمية الاقتصاد.

وفي تصريحات افتتاحية نقلها التلفزيون الروسي قال الملك سلمان إنه لابد من إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يحافظ على "وحدة سوريا وسلامة أراضيها"، كما قال "ندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته فيما يخص مسلمي الروهينغا وإيجاد حل يحميهم من أعمال العنف والانتهاكات التي يتعرضون لها ورفع المعاناة عنهم".

وقال الملك سلمان أثناء لقائه مع الرئيس فلاديمير بوتين إن من الضروري إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا على "ضرورة إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وأن تكون مبادرة السلام العربية المرجعية إلى الوصول إلى سلام شامل وعادل يكفل حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس".

وعلى صعيد آخر، ذكرت وكالة "إنترفاكس" أن العاهل السعودي قال لبوتين أثناء اجتماعهما في الكرملين إن على إيران الكف عن التدخل في الشرق الأوسط.

كما نقلت عن الملك تأكيده أن أمن واستقرار منطقة الخليج والشرق الأوسط ضرورة ملحة لتحقيق الاستقرار والأمن في اليمن. مضيفا أن ذلك "يستوجب التزام إيران بالكف عن تدخلاتها في شؤون المنطقة وزعزعة الأمن والاستقرار فيها".

من جهته، أعرب بوتين عن أمله في إعطاء "دفع جديد" للعلاقات مع السعودية عند استقباله الملك سلمان بن عبد العزيز في أول زيارة رسمية لعاهل سعودي إلى روسيا، يفترض أن تفضي إلى اتفاقات تجارية مهمة على الرغم من الخلافات حول الملف السوري.

وقال بوتين عند استقباله الملك سلمان في قاعة فخمة في الكرملين: "إنها الزيارة الأولى لعاهل سعودي وهي بحد ذاتها حدث له رمزية كبيرة". وأضاف: "أنا مقتنع بأن هذه الزيارة ستعطي دفعا جيدا لتطوير العلاقات" بين موسكو والرياض.

وتعكس هذه الزيارة المقررة منذ فترة طويلة التقارب الأخير بين موسكو والرياض، الحليفة التقليدية لواشنطن. وما عزز هذا التوجه خصوصا هو الدور الأساسي للبلدين في وقف انهيار أسعار النفط الذي أثر على اقتصاديهما.

وكان الاتحاد السوفياتي السابق أول دولة تعترف بالمملكة السعودية عام 1926. لكن لم يقم أي ملك سعودي بزيارة الاتحاد السوفياتي أو روسيا، فيما بوتين زار السعودية في 2007.

ونقلت صحيفة "كومرسانت" عن مصادر في قطاع الصناعات العسكرية أن هذه الزيارة يمكن أن تؤدي إلى اتفاق على تسليم المملكة أسلحة روسية "بما في ذلك أنظمة للدفاع الجوي أس-400 (...) تبلغ قيمتها أكثر من ثلاثة مليارات دولار".

وأكدت المصادر أنه إذا تم التوصل إلى اتفاق الخميس خلال المفاوضات الروسية السعودية في الكرملين، فقد توقع عقود رسميا في نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

وتقف السعودية وروسيا على طرفي نقيض في السياسة الخارجية ولا سيما في نزاعي سوريا واليمن، إذ أن موسكو تدعم نظام الرئيس بشار الأسد فيما تدعم الرياض معارضيه.

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.