تصفيات مونديال 2018: الولايات المتحدة امام ساعة الحقيقة وفرصة تاريخية لبنما

4 دقائق
إعلان

ميامي (أ ف ب) - يخوض منتخب الولايات المتحدة الاميركية مباراته الاهم في تصفيات كأس العالم لكرة القدم منذ نحو 30 عاما عندما يستضيف نظيره البنمي الساعي بدوره الى تأهل تاريخي الى المونديال.

وتلتقي الولايات المتجدة مع بنما فجر السبت في اورلاندو في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من تصفيات منطقة الكونكاكاف (اميركا الوسطى والشمالية والكاريبي)، وتلعب ايضا المكسيك مع ترينيداد وتوباغو، وكوستاريكا مع هندوراس.

وتتصدر المكسيك التي ضمنت أولى بطاقات التأهل المباشر الى مونديال روسيا 2018 الترتيب برصيد 18 نقطة، مقابل 15 نقطة لكوستاريكا التي ضمنت خوض الملحق على اقل تقدير، و10 نقاط لبنما الثالثة، وتأتي الولايات المتحدة رابعة ولها 9 نقاط، بفارق الاهداف امام هندوراس الخامسة، وتتذيل هندوراس الترتيب برصيد 3 نقاط.

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الاولى في منطقة الكونكاكاف مباشرة الى النهائيات، في حين يخوض صاحب المركز الرابع مباراتي ملحق مع خامس التصفيات الاسيوية (سوريا او استراليا).

ويحتاج المنتخب الاميركي الى الفوز على بنما ثم على مضيفته ترينيداد وتوباغو في الجولة الاخيرة الاربعاء المقبل للتأهل مباشرة الى النهائيات وعدم ترك مصيره للملحق.

يذكر ان المنتخب الاميركي تغلب على نظيره الترينيدادي 1-صفر قبل ان يحجز بطاقته الى نهائيات مونديال ايطاليا 1990، وكانت المرة الاولى التي يشارك فيها في المونديال منذ 1950، لكنه واظب على المشاركة في النسخ السبع الاخيرة.

ويامل فريق المدرب بروس ارينا بمشاركة ثامنة على التوالي في المونديال، لكن المواجهة مع بنما ليست سهلة لانها تبحث بدورها عن التأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخها.

وتعادل المنتخبان ذهابا في بنما 1-1 في اذار/مارس، ونتيجة مماثلة لن تكون في مصلحة المنتخب الاميركي.

ويتذكر لاعبو بنما جيدا ما حصل قبل اربعة اعوام في التصفيات المؤهلة الى مونديال البرازيل، اذ كانوا بحاجة الى الفوز على الولايات المتحدة للتأهل، ونجحوا فعلا بالتقدم 2-1 قبل ان يصدمهم الاميركيون بهدفين في الوقت بدل الضائع.

ويدرك بروس ارينا اهمية مباراة الجمعة، ويؤكد ان مصير منتخبه لا يزال بأيدي اللاعبين بقوله "انها مباراة مهمة لا شك في ذلك، واعتقد بأن منتخبنا سيكون جاهزا لخوضها".

واشار الى انه وجه رسالة واضحة الى اللاعبين هي "فوزوا بالمباراة..، انها الرسالة، الفوز بالمباراة".

وتابع "ليس لدينا اعذار، لا نعتمد على نتائج المنتخبات الاخرى لمساعدتنا، بل على انفسنا، وعندما تكون في هذه الحالة فاعتقد انه امر ايجابي".

وعاد ارينا الى تدريب منتخب اميركا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد اقالة الالماني يورغن كلينسمان عقب الخسارة امام المكسيك وكوستاريكا في التصفيات.

وتوقع ارينا ان يلعب منتخب بنما بطريقة دفاعية مؤكدا "قدم مباريات جيدة وخاض حملة ناجحة في التصفيات حتى الان ... انه في المركز الثالث، وبالتالي فاننا نكن لهم كل الاحترام".

ولا يولي منتخب المكسيك الذي ضمن تأهله، مباراته مع ترينيداد وتوباغو اهمية كبيرة، في وقت تخوض كوستاريكا مباراة صعبة مع ضيفتها هندوراس في سان خوسيه تريد منها حجز بطاقتها مباشرة دون انتظار مفاجآت الجولة الاخيرة.