تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يجدد دعوته للوساطة في العراق والعبادي لا يريد مواجهة مع القوات الكردية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي خلال مؤتمر صحفي بقصر الإليزيه
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي خلال مؤتمر صحفي بقصر الإليزيه أ ف ب

جدد الرئيس الفرنسي الخميس خلال مؤتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بقصر الإليزيه، دعوته للحوار بين بغداد والأكراد، مشددا على ضرورة الاعتراف بحقوق الأكراد "في إطار الدستور" العراقي. فيما أكد حيدر العبادي أن الحكومة العراقية لا تريد مواجهة مسلحة مع الأكراد بعد فوز مؤيدي الاستقلال بكثافة في الاستفتاء، مشددا على أن الدولة المركزية يجب أن تفرض سلطتها في المناطق المتنازع عليها.

إعلان

خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس، إلى الاعتراف بحقوق الأكراد "في إطار الدستور" العراقي، معلقا على الاستفتاء الذي نظم في 25 أيلول/سبتمبر في إقليم كردستان العراق، وانتهى بالموافقة على استقلال الإقليم بنسبة أكثر من 92 في المئة من الأصوات.

كلمة الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي

وقال ماكرون "ندعو إلى الاعتراف بحقوق الأكراد في إطار الدستور ... هناك طريق، في إطار احترام حق الشعوب، يتيح الحفاظ على إطار الدستور، واستقرار ووحدة أراضي العراق".

كلمة الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي 2

"بغداد لا تريد مواجهة مسلحة مع الأكراد"

وأكد حيدر العبادي الخميس أن "بغداد لا تريد مواجهة مسلحة بعد فوز مؤيدي الاستقلال بكثافة في الاستفتاء، مشددا في الوقت نفسه على أن الدولة المركزية يجب أن تفرض سلطتها في المناطق المتنازع عليها".

كلمة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون

كما أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تحرير مدينة الحويجة، أحد آخر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، قائلا "أزف بشرى للجميع بتحرير مدينة الحويجة على أيدي القوات العراقية"، مضيفا "لم يبق أمامنا إلا الشريط الحدودي مع سوريا" غربي البلاد.

مضيفا "همنا أن نحفظ سيادة العراق على ضوء الدستور العراقي"، مضيفا "الاستفتاء على الانفصال خروج عن هذا الدستور والإجماع".

وتابع "نحترم كل تطلعات المواطنين ومن ضمنهم المواطنون الكرد، لكن يجب أن تمتد السلطات الاتحادية بحسب الدستور سواء على المنافذ الحدودية أو على المناطق المتنازع عليها".

ودعا العبادي من باريس قوات البشمركة الكردية "إلى أن تكون جزءا من القوات العراقية تحت قيادة السلطات الاتحادية، وأن تعمل معها لفرض السلطة الاتحادية" على جميع المناطق المتنازع عليها.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.