المعارض نافالني يدعو الروس الى التظاهر يوم عيد ميلاد بوتين

4 دقائق
إعلان

موسكو (أ ف ب) - دعا المعارض الرئيسي للكرملين اليكسي نافالني الموقوف حاليا، أنصاره الى التظاهر في جميع انحاء روسيا السبت وهو اليوم الذي يحتفل فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعيد ميلاده الخامس والستين.

وقبل خمسة اشهر من الانتخابات الرئاسية، يتوقع المدون والناشط في مكافحة الفساد البالغ من العمر 41 عاما تجمعات في ثمانين مدينة في روسيا وأكبرها في موسكو وسانت بطرسبورغ مسقط رأس بوتين.

وكانت محكمة روسية اصدرت الاثنين حكما على نافالني قضى بسجنه 20 يوما بعد ادانته بالدعوة الى المشاركة في تظاهرة غير مرخصة. وقال المعارض الروسي بعد دقائق من صدور الحكم "انها هدية عيد الميلاد لبوتين".

ونقلت كيرا يارميتش عن نافالني قوله الجمعة "افهم جيدا أنني يجب ان ابقى محبوسا لاطول فترة ممكنة وخصوصا في السابع من تشرين الاول/اكتوبر".

- ملاحقات "مقيتة" -

وقبل ستة اشهر من الانتخابات يقوم نافالني بحملة في جميع انحاء روسيا على الرغم من العراقيل التي تضعها السلطات، لعقد سلسلة لقاءات مع الناخبين.

وهو نجح في جمع عشرات الآلاف من الشباب تحت شعار ادانة فساد النخب. ونظم في الاسابيع الاخيرة تجمعات انتخابية عديدة في الريف الروسي حضرها آلاف ولم تحظ باهتمام وسائل الاعلام. الا ان انصارا له تحدثوا عن محاولات من السلطات لعرقلة هذه التجمعات.

ومع ذلك ما زال مستقبله السياسي غامضا اذ ان اللجنة الانتخابية رأت في حزيران/يونيو انه غير مؤهل للترشح للانتخابات بسبب حكم اصدره عليه القضاء اثر ادانته باختلاس اموال.

ولم يترشح بوتين الذي يحكم روسيا منذ نهاية 1999 للانتخابات الرئاسية المقبلة حتى الآن وان كان لا احد يشك في انه سيقدم ترشيحه لولاية جديدة.

ووصف المخرج الروسي اندريه زفياغينسيف الذي حاز على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي على فيلمه "في غياب الحب"، الملاحقات ضد نافالني ب"المقيتة". وقال في تسجيل فيديو بثه فريق حملة نافالني ان "مع ما نراه من طرق تعسفية ورعناء ومقيتة الى هذا الحد (...) يصبح الامر مثيرا للاشمئزاز".

ودان فرض خيار على الروس "يقتصر على مرشح واحد".

- تحد -

وستنظم التظاهرة الاكثر رمزية في سانت بطرسبورغ علما ان السلطات لم تصرح بها على غرار الجزء الاكبر من تجمعات المعارضة التي اعلن عنها السبت.

وقالت بولينا كوستيليفا المسؤولة عن حملة نافالني في سانت بطرسبورغ ان "اليكسي الذي ينوي الترشح للرئاسة يريد بذلك ان يقول لبوتين انه قادر على حشد الناس في مدينته".

من جهته، قرر بوتين الاحتفال بعيد ميلاده مع مجموعة صغيرة من المقربين منه وكذلك ترؤس اجتماع لمجلس الامن الروسي، كما قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف.

وتقليديا تنشر رسائل التهنئة لرئيس الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي في هذا اليوم.

واعلن الرسام اليكسي سيرغيينكو الذي يعمل في سانت بطرسبورغ الجمعة انه اعد لوحة جدارية لبوتين يبلغ ارتفاعها متران.

اما سلطات تامبوف المدينة التي تبعد حوالى 400 كلم جنوب شرق موسكو، فقد وعدت بزراعة 65 شجرة تفاح على شرف الرئيس اليوم.