حوالى الف من أطباء بولندا الشبان يحتجون على تدني أجورهم

2 دقائق
إعلان

وارسو (أ ف ب) - احتج حوالى الف من الاطباء الشبان البولنديين السبت في وارسو على رواتبهم المتدنية، وطالبوا الحكومة المحافظة بزيادة نفقات الصحة العامة الى 6،8% من اجمالي الناتج المحلي خلال ثلاث سنوات، كما ذكرت صحافية لوكالة فرانس برس.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت ماغدالينا مارساك (26 عاما) التي أتت من مدينة بيسلكو-بيالا التي تبعد 380 كلم عن العاصمة جنوباً لدعم اضراب عن الطعام لاطباء شبان، "لا نريد ان نذهب الى الخارج من اجل العمل. نعم، نستطيع ان نفعل ذلك، فالأطباء البولنديون مطلوبون كثيرا في المانيا والسويد. نتقن اللغات. لكننا نريد ان نعيش هنا، في بلادنا".

وينفذ اكثر من عشرين طبيبا شابا منذ ثلاثة عشر يوما، اضرابا عن الطعام في مستشفى للأطفال في وارسو، للمطالبة بزيادة النفقات المخصصة للصحة العامة والرواتب.

واضافت ماغدالينا مارساك "في بولندا نحصل بعد ستة اعوام من الدرس على 2200 زلوتيس (530 يورو) وفي المانيا على 2200 يورو".

من جهته، قال كريستوف بوكيل رئيس نقابة الاطباء الذي أيد الاضراب، "منذ 25 عاما، لم تتمكن اي حكومة بولندية من تسوية مسألة النفقات المخصصة للصحة، لا الحكومة اليسارية ولا حكومة الليبراليين ولا حكومة التضامن. فالصحة دائما هي آخر أولوياتها".

ورفع وفد من المضربين الى الحكومة عريضة تتضمن مطالبهم قبل العودة الى المستشفى لاستئناف اعمالهم.