تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأرجنتين: آلاف المتظاهرين يحتجون على وفاة ناشط في ظروف غامضة

تظاهرة في العاصمة الأرجنتينية بعد العثور على جثة الناشط سانتياغو مالدونادو في 21 تشرين الأول/أكتوبر.
تظاهرة في العاصمة الأرجنتينية بعد العثور على جثة الناشط سانتياغو مالدونادو في 21 تشرين الأول/أكتوبر. أ ف ب

تظاهر آلاف الأشخاص السبت، في العاصمة الأرجنتينية احتجاجا على وفاة الناشط سانتياغو مالدونادو في ظروف غامضة بعد العثور على جثته بجنوب البلاد. واتهم المتظاهرون الشرطة العسكرية بقتل الناشط، وطالبوا باستقالة وزيرة الأمن باتريسيا بوريش في الوقت الذي تجري فيه انتخابات نيابية الأحد.

إعلان

تظاهر آلاف الأشخاص الذين ينتمون إلى أحزاب سياسية ومنظمات يسارية، السبت في بوينوس آيرس، للمطالبة بتوضيحات حول وفاة ناشط عثر على جثته الثلاثاء في جنوب البلاد.

وأدى اختفاء سانتياغو مالدونادو في الأول من آب/أغسطس في أعقاب تظاهرة، إلى موجة سخط وغضب في الأرجنتين. وفيما تجرى انتخابات نيابية الأحد، تتهم المعارضة الشرطة العسكرية بالتسبب بوفاة الناشط، والحكومة بالتستر على الجريمة.

وهتف المتظاهرون "الشرطة العسكرية قتلت سانتياغو"، وطالبوا باستقالة وزيرة الأمن باتريسيا بوريش.

وذكرت الصحافة المحلية أن ما بين 8 آلاف و10 آلاف شخص احتشدوا في ساحة مايو.

واختفى سانتياغو مالدونادو (28 عاما) بينما كان يشارك في قرية كوشامن في تظاهرة لطائفة مابوش، التي تطالب منذ سنوات بأراض اشتراها رجل الأعمال الإيطالي لوتشيانو بينيتون الذي يملك 900 ألف هكتار في باتاغونيا. وقمعت الشرطة العسكرية التظاهرة.

وألقت الحكومة في البداية المسؤولية على الشرطة العسكرية، ثم قالت إن شرطيا يمكن أن يكون متورطا بصورة فردية. وقال وزير العدل جرمان غارافانو الجمعة "أيا يكن المسؤول، عليه تحمل عواقب أعماله، سواء كان فردا من الشرطة العسكرية أو شخصا آخر".

ولم يحدد تشريح الجثة سبب الوفاة.

وبعد العثور على الجثة الثلاثاء، علق مرشحو الأكثرية والمعارضة حملاتهم الانتخابية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.