تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جوائز الفيفا: زيدان أفضل مدرب ورونالدو أفضل لاعب للمرة الخامسة في تاريخه

أ ف ب

أحرز الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني الاثنين، للعام الثاني على التوالي، جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لأفضل مدرب للعام 2017. كما احتفظ البرتغالي كريستيانو رونالدو بلقب أفضل لاعب للعام الثاني على التوالي وللمرة الخامسة في تاريخه.

إعلان

نال الاثنين الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني في لندن جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل مدرب للعام 2017، وذلك للعام الثاني على التوالي.

وتفوق زيدان على الإيطاليين أنطونيو كونتي مدرب تشلسي بطل إنكلترا وماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس بطل إيطاليا.

وقال زيدان بعد فوزه بالجائزة "أود أن أشكر جميع اللاعبين الذين جعلوا هذا الأمر ممكنا. إنها جائزة مميزة جدا".

زيدان لدى تعيينه مدربا لريال مدريد في مطلع يناير/كانون الثاني 2016

وكان زيدان قد خاض في نهاية الأسبوع الماضي مباراته الرقم 100 على رأس الجهاز الفني للنادي الملكي، وهو قاده منذ مطلع عام 2016 إلى سبعة ألقاب من أصل تسعة ممكنة: دوري أبطال أوروبا مرتين، ولقب الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 2012، وكأس العالم للأندية، والكأس السوبر الأوروبية مرتين، والكأس السوبر الإسبانية.

رونالدو يؤكد تفوقه كأفضل لاعب

من جانبه، تمكن اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو من تأكيد تفوقه في عالم الساحرة المستديرة، حيث احتفظ بلقب أفضل لاعب للعام الثاني على التوالي.

وتنافس رونالدو مع الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني، والبرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي.

وقال رونالدو الذي تسلم الجائزة من الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا والنجم البرازيلي السابق "أشكركم جدا لتصويتكم لي"، كما أشكر "مشجعي ريال وزملائي والمدرب لأنهم ساندوني طيلة العام".

وتابع "أنا سعيد جدا فعلا، إنها لحظات رائعة لي".

وكان رونالدو البالغ من العمر 32 عاما، قد توج بالجائزة العام الماضي أيضا بعد قيادته منتخب البرتغال إلى لقب كأس أوروبا 2016 في فرنسا، وريال مدريد إلى لقب دوري أبطال أوروبا.

وهي الجائزة الخامسة لرونالدو كأفضل لاعب في العالم، في 2008 من قبل الفيفا، وفي 2013 و2014 عندما كانت تنظم من قبل الفيفا ومجلة فرانس فوتبول الفرنسية معا، إضافة إلى الموسم الماضي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.