ولي العهد السعودي يعد ب"تدمير التطرف" في المملكة وباسلام وسطي

2 دقائق
إعلان

الرياض (أ ف ب) - تعهد ولي العهد السعودي الامير الشاب محمد بن سلمان الثلاثاء القضاء على "الافكار المدمرة" في المملكة، مشددا على ان السعودية بدأت تعود الى كنف "الاسلام الوسطي والمعتدل" والانفتاح على العالم والاديان.

وجاءت تصريحات ولي العهد (32 عاما) التي بدت موجهة ضد رجال دين متشددين في المملكة خلال مشاركته في جلسة حوارية ضمن اليوم الاول من منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي تستضيفه الرياض حتى الخميس.

وتمثل تصريحات الامير هجوما عنيفا ونادرا من قبل مسؤول سعودي رفيع المستوى على أصحاب الافكار المتشددة في المملكة التي بدات تشهد في الاشهر الاخيرة بوادر انفتاح اجتماعي في مقدمتها السماح للمراة بقيادة السيارة.

وقال الامير محمد "نحن فقط نعود الى ما كنا عليه، الاسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى جميع الاديان"، مضيفا "لن نضيع 30 سنة من حياتنا بالتعامل مع افكار مدمرة، سوف ندمرها اليوم".

وتابع "سوف نقضي على التطرف في القريب العاجل".