تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

عُمان: "إرسال".. خدمة جديدة لإيصال البريد بتحديد موقع جوال الزبون

في صحف الخليج: المملكة تطلق مشروع "نيوم" للحالمين باستثمارات تقارب تريليوني ريال، أمير الكويت يحذر من تصعيد في الأزمة الخليجية، باحثون يؤكدون أن كلمة أمير الكويت جرس إنذار لدول المنطقة، الإمارات بلا مراكز حكومية غدا، و"إرسال" خدمة جديدة لتوصيل البريد بأحدث التقنيات في السلطنة، وختاما كاريكاتير الحلقة "دول الحصار" تزيد من نيران الأزمة الخليجية.

إعلان

تبدأ هذه الجولة على صحف الخليج من المملكة العربية السعودية مع إطلاق "نيوم" مشروعا استثماريا ضخما باستثمارات إجمالية تقدر بـ500 بليون دولار. هذا المشروع  بحسب ما ورد على غلاف صحيفة "الحياة" أطلقه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز،  الذي اعتبر أن مشروع «نيوم» سيقام على أراض مساحتها 26.5 ألف كيلومتر مربع،  تشمل أجزاء من شمال غربي المملكة والأردن ومصر، لافتاً إلى أنه «ضخم جداً، وهو للحالمين فقط»، كما أكد ـوفق الصحيفةـ أن لا مكان لأي مستثمر أو شركة تقليدية في هذا المشروع، بل لكل فرد حالم يريد أن يخترع شيئاً جديداً في هذا العالم.

كلمة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في مجلس الأمة الكويتي تصدرت عناوين صحيفة "الراي" الكويتية. أمير الكويت حذر من تصعيد محتمل وتطورات في الأزمة الخليجية قد تقود إلى تدخلات أقليمية ودولية تلحق أضراراً مدمِّرة بأمن الخليج، مشدداً على أن وساطة الكويت ليست تقليدية وأن تحركَها لحمايةِ البيت الخليجي من التصدع والانهيار، معتبراً أن تصدع وانهيار مجلس التعاون هو تصدع وانهيار لآخر معاقل العمل العربي المشترك. أمير الكويت شدَد كذلك على ضرورةِ وعي الجميع بمخاطر التصعيد بما يمثِله من دعوةٍ صريحة لتدخلات وصراعات أقليمية ودولية لها نتائج بالغة الضرر والدمار على أمن دول الخليج وشعوبها.

تعليقا على كلمة أمير الكويت  أكد باحثون لـ صحيفة العرب أنها تعد جرس إنذار لتطاول أمدِ الأزمة الخليجية والخسائر الناجمة جراء رغبةِ بعض الأطراف في استمرارِها تمهيداً لتصعيدِها، مشيرين إلى أن رفضَ بعضِ الأطراف أيّ حلول مطروحة على الطاولة مثيرٌ للشكوك حول نواياهم بخصوص الأزمة.
كما أوضحوا أن كلمة أمير الكويت تشيرُ إلى احتماليةِ انزلاقِ الأزمة الراهنة نحو مراحل تصعيدية تتسبَب في خسارة جميعِ الأطراف، وأضافوا أن أي تصعيد تشهده المنطقة سيكون بسبب هستيريا الفشل التي تعيشه دول الحصار التي فشلت في إثبات ادعاءاتها بشأن قطر "على حد تعبيرهم".

الإمارات بلا مراكز حكومية غدا..

السبب بحسب ما قرأنا من صحيفة "الإمارات اليوم" هو أن 34 دائــرة وجـهـة حـكـومـيـة في دبـــي أنهت اســتــعــدادهــا لـتـطـبـيـق مــبــادرة "يــــــوم بلا مـــراكـــز خـــدمـــة" غدا وذلك بإغلاق شـبـابـيـك المعاملات الـخـاصـة بسداد الرسوم في المراكز التابعة لها في الامارة.

المدير الـعـام لـدائـرة المالية بحكومة دبــي قال إن الـتـنـسـيـق الـحـكـومـي أثـمـر انـخـراط جميع الجهات الحكومية المعنية في هذه المبادرة التي تعد الأولى من نوعها على المستوى الإقليمي.

أما الهدف منها هو جـعـل الإمارة تـخـطـو خـطـوة واسـعـة على طــريــق الــتــحــول الــرقــمــي، مـن خلال تـعـزيـز الـثـقـة لـــدى الـجـمـهـور بـالـقـنـوات الــذكــيــة.

"إرسال" خدمة جديدة تم تدشينها في سلطنة عمان

ما هي الخدمة والهدف منها؟ فوفق ما ورد في صحيفة "الوطن العمانية" سيتم من خلال "إرسال" توصيل البريد باستخدام أحدث التقنيات، حيث تَعتمد على الموقع الجغرافي للهاتف الخاص بالعميل “GPS” للوصول إليه في أي  وقت وإلى أي مكان.

وتقول الصحيفة إنه وبهذه الخدمة تكون شركة بريد عُمان الأولى على مستوى الشرق الأوسط في استخدام أحدث التقنيات لدعم الخدمات البريدية التقليدية.
كذلك قامت “إرسال” بتطوير عدة خدمات من بينِها خدمات التخزين والتغليف والدفع عند التسليم.

ختام الجولة مع كاريكاتير لأحمد عارف من صحيفة "العرب" القطرية رأى فيه أن دول الحصار تزيد من نيران الأزمة الخليجية بدل إخمادها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.