تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

عاشوراء: بين إحياء السنّة وحزن الشيعة

فرانس24

هو اليوم الذي يصومه البعض ويوزعون فيه الحلوى ويرشون الماء تبركا، وهو اليوم الذي يحزن فيه آخرون ويبكون ويتقبلون العزاء على الحسين وأهل بيته. عاشوراء أو العاشر من شهر محرّم، بين الاحتفاء بنجاة موسى من الغرق والحداد على مقتل الحسين في كربلاء قسمت هذه الذكرى بين السنة والشيعة، وكرست في أذهان الملايين صورا نمطية عن الآخر. وفيما يسأل البعض عن سبب استمرار هذا الحزن التاريخي، يعتبر البعض الآخر أن طقوس عاشوراء كانت ومازالت ورقة تستخدمها السياسة على حساب التاريخ. الجزء الأول

إعلان

لمتابعة الجزء الثاني اضغط هنا

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن