ولي العهد السعودي يؤيد تمديد اتفاق خفض انتاج النفط

3 دقائق
إعلان

الرياض (أ ف ب) - قال ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ان المملكة تؤيد تمديد اتفاق خفض انتاج النفط الذي توصلت اليه دول منتجة للنفط الى ما بعد آذار/مارس العام المقبل.

وردا على سؤال خلال مقابلة مع وكالة بلومبرغ الاخبارية نشرت الخميس حول ما اذا كانت الرياض تؤيد تمديد الاتفاق الذي توصلت اليه دول من داخل وخارج منظمة الدول المنتجة للنفط (اوبك)، اجاب ولي العهد "طبعا".

وقال في المقابلة التي أجريت على هامش منتدى للمستثمرين ينعقد لثلاثة أيام في الرياض "نحن بحاجة لمواصلة الحفاظ على استقرار السوق".

وقامت دول منتجة للنفط تتقدمها المملكة العربية السعودية من داخل اوبك، وروسيا من خارجها، بتمديد الاتفاق الذي حددت مدته اساسا بستة اشهر، لتسعة أشهر اضافية حتى نهاية آذار/مارس.

والاتفاق الذي يقضي بخفض الانتاج بمقدار 1,8 مليون برميل يوميا، ادى الى خفض فائض الكميات المصدرة للاسواق العالمية، وساعد في خفض مستويات المخزون المرتفعة التي بلغت أرقاما قياسية، ورفع الاسعار لتقترب من 60 دولار للبرميل.

وقال الامير الشاب ان تمديد الخفض سيعود بالفائدة للدول المنتجة للنفط من داخل اوبك وخارجها.

وأكد ولي العهد الذي يشرف على الشؤون الاقتصادية لاكبر مصدر للنفط في العالم، أن طرح 5 بالمئة من اسهم ارامكو عملاقة النفط السعودي للاكتتاب، سيتم العام المقبل.

وقال "نحن على المسار الصحيح" في اشارة الى طرح الاكتتاب الاولي الذي يمثل دعامة "رؤية 2030" الهادفة الى تقليص اعتماد المملكة على النفط.

وقال "ليس لدينا اي مشكلات، أمامنا الكثير من العمل والكثير من القرارات، وهناك الكثير من الامور التي سيتم الاعلان عنها".

برزت شكوك في الاسابيع القليلة الماضي حول فعالية طرح الاسهم للاكتتاب والمتوقع ان تدر عائدات بنحو 100 مليار دولار على اساس تقدير قيمة ارامكو بترليوني دولار.

وقال الامير محمد ايضا ان المملكة تجري مباحثات مع أكبر الشركات العالمية لتطوير تكنولوجيا لمشروع المنطقة الاقتصادية الضخمة المسماة "نيوم" مع استثمارات بقيمة 500 مليار دولار.

وأضاف ان من تلك الشركات امازون وعلي بابا وايرباص قائلا "نتحدث الى الجميع".