تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كندا تعلق مساعدتها العسكرية لبغداد بسبب التوتر بين الجيش العراقي والأكراد

مقاتل من البشمركة خلال مشاركته في تدريبات في كويا (100 كلم شرق أربيل) في 22 تشرين الأول/لأكتوبر 2017
مقاتل من البشمركة خلال مشاركته في تدريبات في كويا (100 كلم شرق أربيل) في 22 تشرين الأول/لأكتوبر 2017 أ ف ب

أعلنت وزارة الدفاع الكندية مساء الجمعة تعليق القوات الخاصة الكندية مساعدتها العسكرية إلى العراق مؤقتا إلى حين أن تتوصل بغداد إلى حل مع المقاتلين الأكراد شمال البلاد. يذكر أن مواجهات مسلحة بين الجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية قد اندلعت خلال الأيام الماضية، على إثر استفتاء مثير للجدل حول استقلال إقليم كردستان العراق.

إعلان

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الكندية دان لو بوتيلييه مساء الجمعة، تعليق القوات الخاصة الكندية مساعدتها العسكرية مؤقتا إلى العراق بسبب التوتر بين الجيش العراقي والمقاتلين الأكراد.

وفي انتظار أن تتوصل بغداد إلى حل مع المقاتلين الأكراد، فإن القوات الكندية علقت مهمتها التدريبية لمساعدة القوات المسلحة العراقية في الشمال.

وأعلن بوتيلييه أن العسكريين الكنديين سيستأنفون مساعدتهم "بمجرد أن تتضح الأمور حول العلاقات بين قوات الأمن العراقية" وأيضا حول "الأولويات الرئيسية والمهمات التي يجب تأديتها" في إطار مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشارت كندا العضو في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى ضرورة تكريس الجهود من أجل تعزيز "المكاسب الحديثة" التي تم تحقيقها ضد التنظيم الجهادي.

وتابع بوتيلييه أن "الوضع لا يزال قابلا للتغير على الأرض ولا بد من الوقت لتعزيز المكاسب الحقيقية وتحرير كل الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية والتركيز أكثر على التحديات التي يطرحها الاستقرار".

وأوضحت وزارة الدفاع أن هذا التعليق المؤقت ليس إعادة نظر في المهمة في إطار التحالف الدولي والتي تشمل خصوصا مراقبة جوية عبر طائرتي "أورورا" الكنديتين وتعاون استخباراتي ولوجستي طبي.

وكانت الحكومة العراقية علقت في وقت سابق الجمعة عملياتها ضد القوات الكردية على أمل التوصل إلى حل عبر التفاوض في الأزمة المستمرة منذ تنظيم استفتاء مثير للجدل حول الاستقلال في إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.