الالاف يشيعون سبعة فلسطينيين قتلوا في تفجير اسرائيل لنفق على حدود غزة

4 دقائق
إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - شيع آلاف الاشخاص الثلاثاء سبعة فلسطينيين قتلوا امس بعد تفجير اسرائيل نفقا يمتد الى اراضيها على الشريط الحدودي في جنوب قطاع غزة الاثنين بينهم ثلاثة قادة ميدانيين في الجناحين المسلحين لحركتي حماس والجهاد الاسلامي، بحسب مصادر فلسطينية.

وانطلق آلاف المشيعين من مستشفى شهداء الاقصى بدير البلح وسط القطاع وسار كل موكب قتيل الى منطقته وسط دعوات للانتقام من اسرائيل وتواجد عشرات المسلحين من سرايا القدس وكتائب عز الدين القسام في ساحات المستشفى. وسمع إطلاق نار وهتافات "وحدة الدم فوق الارض وتحت الارض".

وأدى صلاة الجنازة على الذين قتلوا من منطقة البريج في وسط قطاع غزة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وألقى كلمة خلال مراسم التشييع قائلا "واهمٌ العدو إن كان يظن بهذه المجزرة أنه يفرض قواعد اللعبة، فيدنا أعلى وسيفنا بتار وإرادتنا قوية وعزيمتنا أقوى من المحتل".

ودعا هنية السلطة الفلسطينية، الى "أن يكون لها موقف تجاه هذه الجريمة النكراء وأن تتوقف عن التعاون الأمني مع الاحتلال".

وجدد القول إن "المقاومة وسلاحها وإمكاناتها ومكتسباتها وموروثها خط أحمر غير مسموح المساس به أو الاقتراب منه".

واضاف "إن الردّ على هذه المجزرة بجانب التمسك بسلاح المقاومة هو أن نمضي قدمًا نحو استعادة الوحدة الوطنية لأن العدو يدرك أن قوتنا في وحدتنا".

ودعا هنية "الى الإسراع وعدم التباطؤ والمضي قدما في خطوات تحقيق المصالحة الوطنية، بل وأدعو من أجل الرد على هذه الجريمة إلى إزالة العقوبات عن قطاع غزة".

ووقعت حركتا فتح برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحماس في 12 تشرين الاول/اكتوبر في القاهرة اتفاق مصالحة يهدف الى إنهاء عقد من الانقسامات بين الطرفين. واتفق الطرفان على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة الخاضع حاليا لسلطة حركة حماس، وعلى وقف التدابير العقابية المفروضة من السلطة على القطاع وبينها مسالة دفع رواتب الموظفين العامين.

كما اتفقا على تشكيل حكومة تضم ممثلين عن كل الفصائل الفلسطينية. ورفضت اسرائيل اي حكومة فلسطينية تضم ممثلين عن حماس ما لم تعترف الحركة الاسلامية باسرائيل وتتخلى عن سلاحها.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية خلال التشييع "نحن مقاومة راشدة تعرف كيف تدير صراعها مع العدو تعرف كيف تنتقم وتضرب في المكان والزمان المحدد الذي يؤلم العدو".

واضاف "ان بناء القوة وامتلاك القوة العسكري وأدوات المقاومة حق طبيعي مكفول لنا وان الرد على العدو الصهيوني حق مكفول لشعبنا".

وقال الناطق باسم جهاز الدفاع المدني محمد الميدنة الثلاثاء ان "طواقم الإنقاذ والدفاع المدني استانفت صباحا أعمال البحث عن مفقودين داخل النفق" الذي استهدفه الإسرائيليون الاثنين في جنوب قطاع غزة.

وأوضح أن "عمليات البحث تواجه صعوبات حادة نظرا لأن أماكن المفقودين داخل النفق مجهولة كليا كما لا يوجد رقم نهائي وأكيد بشأن أعداد المفقودين".