تقرير يرجح مقتل 200 شخص بانهيار نفق في موقع تجارب نووية كوري شمالي

3 دقائق
إعلان

طوكيو (أ ف ب) - أفاد تقرير إخباري ياباني الثلاثاء أن أكثر من 200 شخص قد يكونوا قتلوا جراء انهيار نفق في موقع اختبارات نووية كوري شمالي بعد آخر تجربة أجرتها بيونغ يانغ.

وانهار النفق في بونغي-ري مطلع ايلول/سبتمبر، بعد أيام من اجراء كوريا الشمالية سادس وأكبر اختبار نووي تحت الأرض بتاريخ 3 ايلول/سبتمبر، وفقا لما أعلنت قناة "أساهي" التلفزيونية اليابانية نقلا عن مصادر كورية شمالية لم تكشف عنها.

وقتل نحو مئة عامل جراء انهيار أول قبل أن يحدث انهيار ثان خلال عمليات الانقاذ، ما يدعم التكهنات بمقتل 200 شخص على الأقل في المجموع، وفقا للتلفزيون.

وأضافت المحطة أن الاختبار هو الذي تسبب بالحادث.

وحذر خبراء بأن الاختبارات التي تجري تحت الأرض قد تتسبب بانهيار جبل في المنطقة وتسرب إشعاعات قرب الحدود الصينية.

وتسبب الاختبار الأخير، وهو السادس الذي يجري في الموقع منذ العام 2006، بحدوث انهيارات أرضية في المنطقة ذاتها ومحيطها، بحسب ما أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية في اليوم التالي.

وأظهرت الصور التي نشرها موقع "38 نورث" المعني بالتحليلات المرتبطة بكوريا الشمالية تغييرات في سطح بونغي-ري حيث ارتفعت أراض جراء الهزات فيما وقعت انهيارات أرضية.

وأحدث الانفجار زلزالا بلغت قوته 6,3 درجات، وفقا لوكالة المسح الجيولوجي الأميركي، تبعه زلزال آخر بقوة 4,1 درجات.

ولا تقر كوريا الشمالية عادة بوقوع حوادث كبرى خاصة عندما يتعلق الأمر ببرنامجها النووي.

من جهتها، أفادت المتحدثة باسم وزارة التوحيد الكورية الجنوبية لي يوجين "نحن على علم بالتقرير ولكننا لا نعرف أي تفاصيل عنه".

ويأتي التقرير قبيل زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأولى إلى كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل وسط تصاعد حدة الحرب الكلامية بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون.

وحققت الدولة المعزولة تقدما كبيرا في التكنولوجيا الذرية والصاروخية في عهد كيم الذي استلم السلطة بعد وفاة والده كيم جونغ-ايل عام 2011.