تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

ريبورتاج

ولادة "الراب" الأمازيغي في تونس

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: المدير السابق للقصر الكبير أنفق أكثر من 400 مئة ألف يورو في استئجار السيارات

للمزيد

ريبورتاج

الجمل الموريتاني.. مأكل ومشرب ومركب وسلاح فتاك لتحقيق النصر في الحرب!

للمزيد

مجتمع

فرنسا: عريضة على الإنترنت للمطالبة بمنح الرجال عطلة مثل النساء عند ولادة الطفل

© أ ف ب

نص سارة لودوك

آخر تحديث : 02/11/2017

وقعت أربعون شخصية معروفة، كلهم رجال، عريضة لمطالبة السلطات الفرنسية بتمديد عطلة الأبوة لتصل مدتها إلى ستة أسابيع. هذا الإجراء قد يتيح للحكومة إرسال إشعار قوي بشأن المساواة بين الرجال والنساء.

"أحد عشر يوما لاستقبال طفل، إنها مسخرة". الرجال يستنكرون منحهم عطلة مدتها أسبوعين فقط عند ولادة أطفالهم. لذلك أطلقت مجلة "كوزيت"  causetteقبل أسبوع عريضة على موقعchange.org  للمطالبة بـ "عطلة أبوة جديرة بهذه التسمية".

جمعت العريضة في 30 أكتوبر/تشرين الأول نحو 2900 توقيع بينها، أربعون لشخصيات معروفة كلهم رجال على غرار المطرب جوليان كلير ولاعب كرة القدم فيكاش دوراسو ومغني الراب أوكسمو بوتشنو والطبيب باتريك بيلو وخبير الاقتصاد توما بيكيتي والمخرج المسرحي جان ميشال ريب وعالم النفس سيرج إبفيز والكاتب فريديريك بيغبيدي.

في مرحلة أولى، طالب الموقعون بمنح عطلة أبوة إجبارية، على غرار النساء. فهكذا يعطون "شرعية حقيقية" وينزع عنهم إحساس "محتمل بالذنب تجاه أرباب العمل"، حسب ما جاء في نص العريضة. في الأخير، يطلبون "تمديد عطلة الأبوة إلى ستة أسابيع" يعوضون عنها ماديا كما هو الشأن بالنسبة للأمهات. في العريضة، تصف كوزيت هذا الاقتراح بأنه "إجراء مساواة"، علما وأن القانون يضمن للنساء عطلة أمومة مدتها ثمانية أسابيع، ستة منها بعد الولادة مباشرة.

"نهاية الدورة"

تمديد عطلة الأبوة قد يمكن الحكومة الفرنسية من بعث رسالة قوية بشأن المساواة بين الرجال والنساء وذلك يحفز الرجال على المشاركة منذ الأسابيع الأولى في الاعتناء بأطفالهم. وهذا الإجراء قد يمكن خصوصا من التخفيف عن النساء "العبء النفسي" والحد من تأثير الأمومة على مسيرتهن المهنية، حسب ما تؤكد العريضة.

يوضح طبيب الطوارئ باتريك بيلو لفرانس24 "أظن أننا في نهاية دورة للعلاقات بين الرجال والنساء، طفحت إلى السطح خصوصا مع التنديد بالتحرش الجنسي. حان عهد المساواة بين النساء والرجال ولا يوجد سبب للاستمرار في عادة أن تعتني النساء بالأطفال ويذهب الرجال للصيد".

باتريك بيلو هو أب لعدة أطفال ويأسف لأنه لم يتمكن من تمضية مزيد من الوقت معهم أثناء طفولتهم المبكرة. فيقول "كرست الكثير من الوقت لعملي. أنا نادم اليوم وأطفالي يعيبونني على ذلك"، ويتابع الطبيب "إذا كان بإمكاني استرجاع الماضي لتعاملت مع ذلك الوضع بطريقة مختلفة".

 

إدراج المساواة في الحقوق ضمن القانون

ستسلم العريضة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزيرة الصحة أنياس بوزين ووزيرة الدولة المكلفة بالمساواة بين الرجال والنساء، مارلان شيابا. بالنسبة لباتريك بيلو، من الضروري أن تعي الطبقة السياسية بأهمية المسألة وأن تدرج المساواة بين الرجال والنساء ضمن القانون. ويضيف الطبيب "يجب توعية الآباء وتحسيسهم بمسؤولياتهم مساواة بالأم. لذلك يجب تضمين (المساواة) في القانون". لكن يعتبر بيلو أنه يجب الكثير "من الصبر" لأن "في الجمهورية، التغييرات تستغرق وقتا" كبيرا.

هذا الوقت قد يمكن الفرنسيين مثلا من أخذ العبرة من شمال أوروبا. فأب نرويجي في عطلة أبوة يتقاضى راتبه كاملا خلال الأسابيع الأربعة عشر الأولى بعد ولادة الطفل. أما القانون السويدي، فيسمح للأبوين بتقاسم عطلة من 16 أسبوعا يتسلم خلالها كل منهم 80 بالمئة من معاشه.

 

سارة لودوك/ اقتباس: مها بن عبد العظيم

نشرت في : 01/11/2017

  • الأزهر

    الأزهر: "أحكام المواريث" في الإسلام "قطعية الثبوت والدلالة" ولا تحتمل الاجتهاد

    للمزيد

  • تونس

    تونس تلغي حظر زواج التونسيات المسلمات بغير المسلمين

    للمزيد

تعليق