تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا توقع إعلان نوايا مع فرنسا وإيطاليا لشراء صواريخ أرض جو

وزير الدفاع التركي ونظيرتاه الإيطالية والفرنسية في توقيع إعلان نوايا في بروكسل في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.
وزير الدفاع التركي ونظيرتاه الإيطالية والفرنسية في توقيع إعلان نوايا في بروكسل في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. أ ف ب / أرشيف

وقع وزراء دفاع تركيا وفرنسا وإيطاليا الأربعاء في بروكسل على إعلان نوايا يتيح لأنقرة شراء صواريخ أرض- جو من الكونسورسيوم الفرنسي-الإيطالي "يوروسام". يذكر أن توقيع إعلان النوايا ليس ملزما من الناحية القانونية لأي طرف إلا أنه يمهد الطريق نحو إبرام عقد ابتدائي لإتمام الصفقة.

إعلان

وقع وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي في بروكسل الأربعاء إعلان نوايا مع نظيرتيه الفرنسية فلورانس بارلي والإيطالية روبرتا بينوتي لشراء صواريخ أرض-جو.

وقال مصدر فرنسي إن هذه الوثيقة تتيح للدول الثلاث "أن تبدي اهتمامها بتعاون في مجال الدفاع الجوي وصواريخ أرض-جو".

وهذه الأسلحة يصنعها الكونسورسيوم الفرنسي-الإيطالي يوروسام الذي تشارك فيه خصوصا مجموعة "تاليس" الفرنسية والمجموعة الأوروبية للصناعات الصاروخية "إم بي دي إيه".

ومن شأن إعلان النوايا هذا أن يسمح للكونسورسيوم الذي يتعاون مع شركتين تركيتين "دراسة وتحديد احتياجات" الجيش التركي، بحسب المصدر نفسه.

والمنظومات الصاروخية موضوع إعلان النوايا تستخدمها أصلا القوات الفرنسية والإيطالية، كما أن إيطاليا نشرت بعضا من هذه الأنظمة الدفاعية في تركيا لبعض الوقت لمساعدة أنقرة على اعتراض الصواريخ التي قد تستهدفها من سوريا المجاورة الغارقة في حرب أهلية منذ ست سنوات.

ووقع الوزراء الثلاثة على الوثيقة على هامش اجتماع وزراء الدفاع في الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في بروكسل.

وتوقيع إعلان النوايا ليس ملزما من الناحية القانونية لأي طرف، بل يمهد الطريق أمام الخطوة التالية وهي إبرام "عقد ابتدائي".

وعلى الرغم من أن الاتفاق لا يزال في مراحله الأولية إلا أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ سارع إلى الترحيب به. وقال ستولتنبرغ "نرحب دائما عندما يعمل حلفاء الأطلسي معا لتطوير قدرات مختلفة".

وأضاف "أن هذا النوع من العمليات هو أفضل وسيلة لضمان أن تكون لدينا القدرات التي تحتاج إليها مختلف الدول، وهي طريقة جيدة أيضا لضمان أنه عندما تكون لدينا قدرات جديدة يمكن أن تتكامل تماما في أنظمة الدفاع الجوي".

وكانت دول حلف شمال الأطلسي أعربت عن قلقها عندما أبرمت تركيا في أيلول/سبتمبر الفائت صفقة تاريخية مع موسكو لشراء منظومات صواريخ إس-400 الدفاعية.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن