العراق

القوات العراقية تبدأ هجومها على آخر جيب للجهاديين في الصحراء الغربية للبلاد

 آلية تابعة للقوات العراقية تتقدم باتجاه بلدة راوة على نهر الفرات خلال حملتها على تنظيم "الدولة الإسلامية"، في 28 تشرين الاول/اكتوبر 2017
آلية تابعة للقوات العراقية تتقدم باتجاه بلدة راوة على نهر الفرات خلال حملتها على تنظيم "الدولة الإسلامية"، في 28 تشرين الاول/اكتوبر 2017 أ ف ب

بدأت القوات العراقية السبت هجوما على آخر جيوب الجهاديين على الحدود مع سوريا، حيث يتعرض تنظيم "الدولة الإسلامية" أيضا لهجوم من القوات السورية.

إعلان

شنت القوات العراقية السبت هجوما على آخر جيب للجهاديين في الصحراء الغربية للبلاد، على الحدود مع سوريا. ويتعرض في تلك المنطقة أيضا تنظيم "الدولة الإسلامية" لهجوم من الجيش السوري.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية في بيان أن القوات العراقية مدعومة بفصائل الحشد العشائري بدأت "عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة".

ورمانة قرية قريبة من منطقة القائم، مركز آخر معقل لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق والذي استعادته القوات الأمنية في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، فيما لا يزال قضاء راوة آخر منطقة يتواجد فيها مقاتلو التنظيم.

ولم يبق أمام القوات العراقية حاليا سوى السيطرة على قضاء راوة ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، ليعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها التنظيم المتطرف في العام 2014.

وفي 2014، شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما واسعا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

ومذاك، تمكنت القوات الحكومية مدعومة بفصائل الحشد الشعبي من استعادة أكثر من 97 في المئة من تلك الأراضي.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم