تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الفرنسي بالجزائر في 6 ديسمبر المقبل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2017
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 أ ف ب

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيزور الجزائر في السادس من كانون الأول/ديسمبر. وستكون هذه المرة الأولى التي يقوم فيها ماكرون بزيارة هذا البلد منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي.

إعلان

سيتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر في السادس من كانون الأول/ديسمبر المقبل في أول زيارة له إلى هذا البلد منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي، حسبما أعلن اليوم الثلاثاء.

وجاء الإعلان بشكل مفاجئ خلال قيام ماكرون بزيارة إلى توركوان (شمال فرنسا) وفي معرض رده على أحد السكان.

وفي الجزائر، اكتفت مسؤولة الإعلام في الرئاسة الجزائرية فريدة بيسا بالقول إنه "ليس هناك بيان رسمي في الوقت الحالي".

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية في خبر مقتضب نشر بعد إعلان ماكرون، عن زيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر في 6 كانون الأول/ ديسمبر نقلا عن "مصدر مرخص له" في وزارة الخارجية في ما يشكل أمرا نادرا جدا.

وتابع المصدر الذي رفض الكشف عن هويته "تبعا للمشاورات بين المؤسسات الجزائرية والفرنسية المعنية تم تحديد تاريخ زيارة رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون للجزائر في 6 كانون الأول/ديسمبر".

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان توجه الأحد الماضي إلى الجزائر حيث التقى نظيره الجزائري عبد القادر مساهل في إطار اللجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية.

وفي أيار/مايو، هنأ رئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة ماكرون على انتخابه الذي تم "عن جدارة"، مؤكدا أن الشعب الفرنسي اختار "صديقا للشعب الجزائري".

وكان ماكرون قد أثار جدلا في فرنسا عندما قال خلال زيارة إلى الجزائر إبان الحملة الانتخابية بأن الاستعمار الفرنسي كان "جريمة ضد الإنسانية".

وسبق لماكرون التوجه إلى المغرب قبل شهر على توليه مهامه رسميا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.