تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

الجزائر.. "البلد الأكثر غموضا في العالم"

تتوقف هذه الجولة عبر "الدوريات" عند التطورات الأخيرة التي تشهدها منطقة الخليج والشرق الأوسط، وعن زيارة الرئيس الفرنسي المقبلة إلى الجزائر "البلد الأكثر غموضا في العالم".

إعلان

البداية من التطورات الأخيرة في منطقة الخليج والشرق الأوسط. لوكورييه أنترناسيونال خصصت ملفا كبيرا تحت عنوان "مسيرة للحرب" وتحدثت فيه عن مواجهة بين معسكرين يقدمان الأسلحة ويبحثان عن تحالفات. وعن نية  كل طرف القضاء على خصمه . وبحسب المجلة  فالمعسكران لا يريدان إثارة المواجهة العسكرية، وتتطرق المجلة في هذا الملف إلى كل طرف وتحالفاته في المنطقة.

فبالنسبة للمجلة، فإن إيران، ومنذ ستة أعوام،  تتدخل في سوريا في إطار دعمها لنظام الأسد.  وتقول المجلة إنه في مواجهة إيران نجد إسرائيل تتجسد ردود فعلها  في ممارسة الضغوط الدبلوماسية أو التهديد العسكري، وذلك لمنع طهران من إقامة معقل دائم لها في سوريا.

والعربية السعودية، التي فاجأت المراقبين بسلسلة الاعتقالات التي أمر بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، استهدفت مسؤولين وأمراء سعوديين، وكذلك قضية استقالة رئيس الحكومة اللبنانية من الرياض وما توحيه.

نبقى في المنطقة ولكن هذه المرة مع مجلة القدس العربي، التي تناولت في حدث الأسبوع ما يجري في السعودية وكتبت تحت عنوان "انقلاب سلمان: العواقب والمكاسب".

المجلة تطرقت لتفاصيل الانقلاب ووصفت بالمفردة بأنها الأكثر تلخيصا لإجراءات التي اتخذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. إجراءات تضمنت اعتقال عدد من أبرز أمراء المملكة وكبار أثريائها. المجلة وفي هذا الملف تساءلت عن مستقبل الحملة من حيث ميزان المكاسب والعواقب.

أما مجلة المجلة فقد كتبت عن خبر تديد موسكو بالضغط الذي تتعرض له وسائل إعلامها في أمريكا. وقالت المجلة إن بوتين يتوعد واشنطن بأنه سيقابل هجومها على "روسيا اليوم" برد مناسب. روسيا نددت بماسمته الضغوط غير المسبوقة التي تخضع لها وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة مهددة وسائل إعلام الأمريكية تعمل في روسيا بفرض قيود جديدة على أنشطتها ردا على خطوة واشنطن تجاه قناة روسيا اليوم.

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما تعرضت له القناة بتسجيلها بصفتها عميلا أجنبيا في الولايات المتحدة وأكد أن هذا يمثل هجوما على حرية التعبير وتوعد بالرد. وأضاف الرئيس الروسي أنه ليس هناك أي دليل يؤكد تدخل وسائلنا الإعلامية في الحملة الانتخابية.

أما مجلة لوبوان الفرنسية فقد اختارت بعد الإعلان عن زيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر الشهر المقبل أن تكرس ملفا مفصلا عن الجزائر. وكتبت على غطاء المجلة: تحقيق عن البلد الأكثر غموضا في العالم. وتتطرق لوبوان في هذا العدد إلى مجموعة من الملفات منها صحة الرئيس الجزائري وعلاقتها بالوضع السياسي غير الواضح، وكذلك الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها انهيار أسعار النفط. فقد قُدرت عائدات الجزائر من النفط والغاز هذه السنة بواحد وثلاثين مليار دولار مقابل أكثر من خمسة وستين مليار دولار في الأعوام الماضية. وتقول المجلة إن الجزائر تبقى رغم هذه الظروف بلدا مستقرا في منطقة تشوبها الفوضى.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.