تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرصنة معلوماتية

"أوبر" تكشف عن قرصنة المعلومات الشخصية 57 مليون مستخدم لتطبيقها

أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

كشفت شركة أوبر لتأجير السيارات عن اختراق ضخم للمعلومات، نتج عنه سرقة المعلومات الشخصية لـ57 مليون مستخدم لتطبيقها المعلوماتي. وتعتبر الشركة هي الأشهر في خدمات نقل الركاب عبر العالم.

إعلان

قال المدير التنفيذي لشركة أوبر تكنولوجيز إن شركته دفعت 100 ألف دولار لقراصنة إلكترونيين العام الماضي للتستر على اختراق ضخم للمعلومات الشخصية لنحو 57 مليون حساب لشركة خدمات نقل الركاب الشهيرة.

وقال دارا خسروشاهي الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة في آب/أغسطس خلفا لترافيس كالانيك، أحد مؤسسي أوبر، إن اكتشاف تستر الشركة الأمريكية على الواقعة أدى لإقالة اثنين من الموظفين المسؤولين عن تعامل الشركة مع الاختراق.

وأضاف في تدوينة "كان ينبغي ألا يحدث أي من هذا ولن أقبل أعذارا عنه". ووقع الاختراق في تشرين الأول/أكتوبر 2016 لكن خسروشاهي قال إنه لم يعلم به إلا مؤخرا.

والاختراق مثار جديد للجدل داخل أوبر بعد مزاعم تحرش جنسي ودعوى قضائية تزعم سرقة أسرار تجارية والعديد من التحقيقات الجنائية الاتحادية التي وصلت في النهاية إلى الإطاحة بكالانيك في حزيران/يونيو.

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.