تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 73 إيزيديا في الموصل

قوات الأمن العراقية أمام مقبرة جماعية في الحويجة، تشرين الثاني/نوفمبر 2017
قوات الأمن العراقية أمام مقبرة جماعية في الحويجة، تشرين الثاني/نوفمبر 2017 أ ف ب/ أرشيف

اكتشفت القوات الأمنية العراقية الأربعاء مقبرة جماعية في غرب مدينة الموصل لعشرات معتنقي الديانة الإيزيدية. وبحسب ما أفاد مسؤولون محليون فإن الإيزيديين قد قتلوا على أيدي مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

عثر على جثث 73 شخصا بينهم أطفال ونساء في مقبرة جماعية جديدة غرب مدينة الموصل بشمال العراق.

وقال شكر ملحم إلياس مدير ناحية القحطانية التابعة لقضاء سنجار ( 80 كيلومترا غرب الموصل) لوكالة الأنباء الفرنسية إن "المقبرة تضم رفات نساء ورجال وأطفال أعدمهم التنظيم خلال سيطرته على المنطقة ودفنهم في منطقة رمبوسي" التابعة للناحية.

من جهته، لفت قائمقام سنجار محما خليل، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إلى أن أنه حتى الآن "تم اكتشاف 37 مقبرة جماعية في مناطق متفرقة" من قضاء سنجار منذ استعادته من تنظيم ’الدولة الإسلامية‘ في العام 2015 بيد قوات البشمركة الكردية.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلنت السلطات العراقية السيطرة على القضاء بعد انسحاب البشمركة منه.

وأشار خليل إلى أن "جميع ضحايا المقابر الجماعية هم من المكون الأيزيدي"، منتقدا عدم تقديم الحكومتين الاتحادية والكردستانية أي مساعدة لذوي الضحايا.

للمزيد: من هم الإيزيديون في العراق؟

وتعثر القوات العراقية باستمرار على مقابر جماعية بعضها يضم أعدادا ضخمة من جثث أشخاص أعدمهم تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي طرد مؤخرا من آخر بلدة كانت خاضعة له في العراق الذي اجتاحه في العام 2014 وسيطر على ما يقارب ثلث مساحة أراضيه.

وقبل نحو عشرة أيام، عثر على مقابر جماعية عدة بالقرب من الحويجة شمال بغداد تضم "ما لا يقل عن 400 جثة" في بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي الرابع من آب/أغسطس 2017 أعلن مسؤولون العثور على مقبرة جماعية أخرى تضم رفات 40رجلا أعدمهم التنظيم المتطرف "عام 2015إبان سيطرته على الرمادي".

وارتكب التنظيم أعمالا انتقامية مروعة في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرته، تضمنت إعدامات جماعية وقطع رؤوس.

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن