تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فلسطين

الفصائل الفلسطينية تتفق على تنظيم انتخابات عامة قبل نهاية 2018

رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي بين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد (يسار) ونائب رئيس حركة حماس صالح العاروري خلال توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس في القاهرة 12 تشرين الأول/أكتوبر 2017
رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي بين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد (يسار) ونائب رئيس حركة حماس صالح العاروري خلال توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس في القاهرة 12 تشرين الأول/أكتوبر 2017 أ ف ب/أرشيف
2 دَقيقةً

اتفق 13 فصيلا فلسطينيا خلال اجتماعاتهم المنعقدة في القاهرة الأربعاء، على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني في وقت متزامن وفي موعد أقصاه نهاية عام 2018. وخولت الفصائل في بيان مشترك الرئيس محمود عباس تحديد موعد الانتخابات بعد التشاور مع كافة القوى الوطنية والسياسية.

إعلان

دعت الفصائل الفلسطينية المجتمعة منذ الثلاثاء في القاهرة وبينها خصوصا حركتا فتح وحماس، إلى تنظيم انتخابات عامة قبل نهاية 2018.

وأكدت في بيان أنها تدعو لجنة الانتخابات المركزية والجهات المعنية "لإنجاز كافة أعمالها التحضيرية لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني المتزامنة في موعد أقصاه نهاية 2018، وتخويل الرئيس محمود عباس تحديد موعد الانتخابات بعد التشاور مع كافة القوى والفعاليات الوطنية والسياسية".

وكانت الفصائل الفلسطينية قد بدأت الثلاثاء سلسلة اجتماعات تستمر لثلاثة أيام في القاهرة لبحث سبل تطبيق اتفاق المصالحة الوطنية بين حركتي فتح وحماس التي تسيطر على قطاع غزة.

ووصل مسؤولون من 13 فصيلا فلسطينيا رئيسيا الاثنين إلى العاصمة المصرية للمشاركة في المحادثات. وكان بحث سبل تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة حتى إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، على رأس جدول أعمال تلك المحادثات.

وأكدت الفصائل الفلسطينية، في أول أيام جلسات الحوار الوطني، على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية وقال مسؤولون شاركوا في الاجتماع الذي عقد في مقر المخابرات المصرية في القاهرة إنه "تم التأكيد من قبل كل الفصائل على ضرورة تشكيل حكومة وطنية تمهيدا للمصالحة التامة".

وقال مسؤول إن أجواء الاجتماع كانت "إيجابية دارت خلالها نقاشات جادة ومعمقة حول القضايا الرئيسة خصوصا تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمسؤولياتها بالكامل في قطاع غزة وإنهاء الإجراءات التي اتخذتها السلطة الفلسطينية في القطاع" مثل إحالة آلاف الموظفين العموميين للتقاعد المبكر وعدم دفع فاتورة كهرباء القطاع لإسرائيل.

وقال صلاح البردويل القيادي في حماس والمشارك في الاجتماع بعد أولى جلسات الحوار أمس الثلاثاء إن "الفصائل تؤكد التمسك بإصلاح منظمة التحرير وإقرار جدول للانتخابات العامة".

من جهة أخرى أدان المجتمعون "قرار الإدارة الأمريكية الأخير بعدم تجديد عمل مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بهدف ممارسة الضغوط على القيادة الفلسطينية للرضوخ للمطالب الأمريكية خاصة تجاه ما يتم تسريبه من محاولات فرض حل إقليمي يستجيب لمخططات الاحتلال الهادفة إلى تصفية الحقوق الفلسطينية بمنع قيام دولته المستقلة ذات السيادة"، حسبما جاء في نص البيان.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.