تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على جثث 7 رجال بشمال نيجيريا في هجوم يُشتبه بمسؤولية بوكو حرام عنه

إعلان

كانو (نيجيريا) (أ ف ب) - عثر على جثث سبعة رجال داخل مزرعة بولاية اداماوا بشمال شرق نيجيريا، في هجوم يشتبه بان يكون من تنفيذ بوكو حرام، بحسب ما اعلنت الخميس مصادر متطابقة، وذلك بعد ايام قليلة من مقتل 50 شخصا على الاقل بهجوم نسب الى الجماعة الجهادية.

وفاجأ مسلحون يرتدون زي حراس امنيين، المزارعين السبعة بينما كانوا نيامًا نحو الساعة 3,00 صباحا (2,00 بتوقيت غرينتش) ليل الاربعاء الخميس، بالقرب من قرية سابون غاري بمنطقة غومبي، واقدموا على قتلهم.

وقال يعقوبو ساركين-باكا ان رجالا مسلحين "قتلوا سبعة من ثمانية رجال ذهبوا للعمل في مزرعتي. لقد عُثر عليهم مكبلي الايدي وقد اخترقت رصاصات رؤوسهم".

وقال عثمان زاكاري وهو عم احد الضحايا ان جهاديي بوكو حرام مسؤولون عن عملية القتل. واضاف "من الواضح ان هذا من عمل بوكو حرام الذي كان يقوم بممارسة انتقامية. لا احد يقتل سبعة اشخاص بطريقة وحشية سوى بوكو حرام".

وتنفذ بوكو حرام بانتظام هجمات على القرى واعتداءات انتحارية. وخلف العنف المستمر منذ 2009 في شمال شرق نيجيريا 20 الف قتيلا على الاقل و2,6 مليون نازح.

وقتل 50 شخصا على الاقل الثلاثاء في هجوم انتحاري استهدف مسجدا في موبي بشمال شرق نيجيريا معقل بوكو حرام، بحسب حصيلة اوردتها الشرطة. ولم تتبن اي جهة الاعتداء على المسجد لكنه يحمل بصمات الجماعة المتطرفة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.