تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السيسي يتوعد بالرد على مرتكبي هجوم مسجد الروضة في سيناء

أ ف ب

توجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بخطاب توعد فيه بالرد على مرتكبي هجوم استهدف الجمعة مسجدا بسيناء راح ضحيته 235 شخصا على الأقل. وتوالت ردود الأفعال العربية والغربية المنددة بهذا "الهجوم الإرهابي البشع" الذي يعد أحد أكثر الاعتداءات دموية في مصر في السنوات الأخيرة.

إعلان

توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة توجه بها إلى الشعب المصري وبثها التلفزيون الحكومي الجمعة بالرد "بالقوة الغاشمة" على مرتكبي هجوم مسجد سيناء الذي راح ضحيته 235 قتيلا على الأقل.

وقال السيسي ستقوم "القوات المسلحة المصرية والشرطة المدنية بالثأر لشهدائنا خلال الفترة القليلة القادمة".

خطاب الرئيس المصري بعد الهجوم على مسجد بسيناء

وأضاف السيسي في كلمته بنبرة عالية وغاضبة "سنرد على هذا العمل بقوة غاشمة في مواجهة هؤلاء الشرذمة المتطرفين، الإرهابيين، التكفيريين".

وتابع "ستقوم القوات المسلحة المصرية والشرطة المدنية بالثأر لشهدائنا واستعادة الأمن والاستقرار بمنتهى القوة خلال الفترة القليلة القادمة".

ولم تتبن أي جهة بعد مسؤولية الهجوم.

وأصدر الرئيس المصري توجيهات، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء، بصرف تعويض مالي "قدره مئتا ألف جنيه (11 ألف دولار) لأسرة كل شهيد وخمسون ألفا لكل مصاب".

وتلقى السيسي اتصالات وبرقيات تعزية عديدة من قادة وزعماء في العالم، عبّروا فيها عن تضامنهم مع مصر في مواجهة الإرهاب.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن