تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"القوة وحدها لا تكفي للقضاء على الإرهاب"

في صحف اليوم؛ أول اجتماع للتحالف العسكري الإسلامي ضد الإرهاب. بعض مقالات الرأي اعتبرت أن الدول الإسلامية قررت الإمساك بمصيرها؟، وصحف أخرى انتقدت استثناء إيران والعراق وسوريا من هذا التحالف. في الصحف كذلك: أساليب إيران لتوسيع تأثيرها من أفغانستان إلى المتوسط، وردود الصحف على هجوم مسجد الروضة شمال سيناء، وبورتريه لناشطة موريتانية اسمها أميناتو منت المختار، تنشط ضد كل مظاهر التمييز في المجتمع الموريتاني.

إعلان

نبدأ جولة اليوم بتعليقات الصحف على عقد التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب أول اجتماعاته، وذلك منذ عامين من تأسيسه. صحيفة الشرق الأوسط أشارت إلى الخبر على صفحتها الأولى وكتبت إن وزراء دفاع دول التحالف أقروا خلال أول اجتماع لهم في الرياض أمس استراتيجية من عدة بنود لمحاربة الإرهاب وأكدوا على العمل الجماعي المنظم للتعامل مع خطر الإرهاب ووضع حد لتأجيج الصراعات والتحريض على الطائفية ونشر الفوضى والفتن والقلاقل.

في صحيفة الشرق الأوسط دائما مقال لغسان شربل يعتبر فيه اجتماع أمس في الرياض هو تعبير على أن العالم الإسلامي قرر الإمساك بمصيره، وقرر وضع خطة جماعية شاملة لمواجهة سرطان الإرهاب الذي كلما عولج في ناحية، سارع إلى الانتشار في أخرى. الكاتب يرى أن الإرهاب ليس المشكلة الوحيدة التي تواجه العالم الإسلامي  بل هناك مشاكل اقتصادية وسياسية واجتماعية. القضاء على الإرهاب هو شرط لا بد منه لمعالجة المشاكل الأخرى، ويستخلص غسان شربل أن المعركة الحالية هي معركة مستقبل العالم الإسلامي.

لكن التحالف المناهض للإرهاب لم يستدع دولا كإيران والعراق وسوريا إلى المؤتمر بعد أن استطاعت هذه الدول القضاء على الإرهاب وإمضائها سنوات في مكافحته، نقرأ في افتتاحية موقع رأي اليوم. ترى الافتتاحية أن استثناء هذه الدول لا يصب في مصلحة السعودية لأنه يعمق الشرخ الطائفي في العالم الإسلامي.

لوفيغارو سلطت الضوء على المنافسة بين السعودية وإيران لأجل التأثير على منطقة الخليج والشرق الأوسط،  وكتبت الصحيفة على الغلاف إن إيران أصبحت قوة إقليمية يمتد تأثيرها من حدود أفغانستان إلى البحر المتوسط، والتنافس بين إيران والسعودية يهدد بتقسيم كل من سوريا والعراق ولبنان، كما أضافت صحيفة لوفيغارو أن إيران تعتمد اليوم على ميليشيات شيعية لضمان تمدد إقليمي يصل إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط.

إيران نقلت عن حليفتها روسيا طرق القرصنة المعلوماتية، وشنّ قراصنة تابعون لطهران عمليات قرصنة ضد حسابات الرئاسة ورئاسة الوزراء اللبنانيتين، نقرأ في صحيفة لوفيغارو دائما. الصحيفة قالت إن هذه العمليات شملت كذلك وزارتي العدل والخارجية والدفاع وحسابات بعض المصارف اللبنانية، حسب ما أدلى به مسؤول استخباراتي غربي للصحيفة، وهذه العمليات تزامنت مع تقديم سعد الحريري لاستقالته قبل حوالي عشرين يوما. صحيفة لوفيغارو أضافت إن إيران تحاول التأثير على الانتخابات التشريعية المقررة في لبنان في العام المقبل.

إلى مصر التي شهدت هجوما إرهابيا اعتبر الأعنف في تاريخ مصر الحديث. مراسل صحيفة ليبراسيون ذهب للقاء بعض سكان شمال سيناء حيث وقع الهجوم الإرهابي وكتب إن السكان هناك الذين لم يتم إيواؤهم في مناطق أكثر امنا يشعرون بالخوف ويواجهون كل يوم خطر العنف مع تزايد التهديدات الإرهابية وتزايد عمليات الجيش ضد الإرهابيين خلال السنوات القليلة الماضية.

في تعليقات صحف أخرى على الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجد الروضة في شمال سيناء، وصفت افتتاحية صحيفة ذي تايمز الهجوم بأنه مجزرة شبيهة بالأعمال الإجرامية التي كان يرتكبها النازيون في الحرب العالمية الثانية، وكتبت افتتاحية صحيفة دي غارديان أن سرعة الرد بالطيران على هذا الهجوم يثير بعض التساؤلات من قبيل لماذا لم يتم استهداف مخابئ الإرهابيين من قبل إن كانت معروفة مسبقا. الصحيفة رأت أن طريقة تفكير القاهرة ليست واضحة على أرض الواقع، والاعتماد على القوة من شأنه أن يضر بالأبرياء الذين لا يستطيعون حماية أنفسهم من المجرمين الذين شنوا هجوم مسجد الروضة.

لوموند سلطت الضوء على نشاط امرأة موريتانية اسمها أميناتو منت المختار. هذه المرأة تنشط ضد كل أساليب العنصرية والتطرف الإسلامي والتمييز ضد المرأة .. وهي مظاهر سائدة في المجتمع الموريتاني. صحيفة لوموند كتبت أن أميناتو منت المختار كان بإمكانها اختيار طريق أسهل ومختلف لأنها تنتمي إلى أسرة عربية نافذة .. تسيطر على الإدارة والجيش والاقتصاد. هذه العائلة استغلت دائما انعدام المساواة في المجتمع الموريتاني لتحقيق مصالحها ولم تستنكره يوما.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.