تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

لماذا تعاقب واشنطن روسيا والصين؟

للمزيد

النقاش

أزمة الهجرة: حل عربي لإشكال أوروبي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا: كيف تستفيد لوبان من طلب فحص "صحتها العقلية"؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - هجرة: ماذا تفعل السلطات أمام الانحرافات؟

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. ماذا وراء عودة الخدمة العسكرية الإلزامية؟

للمزيد

مراقبون

الستروكس والفودو مخدرات اصطناعية جديدة تهدد المجتمع المصري

للمزيد

تكنو

كيف يتم التخلص من المُخلفات في الفضاء؟

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. تسونامي الإقالات؟

للمزيد

النقاش

القمة الكورية: التنمية مقابل التخلص من القنبلة؟

للمزيد

آسيا

البابا فرنسيس يلتقي زعيمة بورما ويتجنب ذكر اسم "الروهينغا" في خطابه

© أ ف ب | البابا فرنسيس والرئيس البورمي هتين كيواو عند وصولهما إلى القصر الرئاسي في نايبيداو في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 28/11/2017

تجنب البابا فرنسيس ذكر اسم "الروهينغا" في أول خطاب يلقيه في بورما اليوم الثلاثاء، مناشدا الحكومة باحترام " كل مجموعة إثنية وهويتها"، دون تسمية الروهينغا صراحة. وكان البابا قد التقى في وقت سابق اليوم، زعيمة بورما أونغ سان سو تشي والتي أكدت أن "حكومتها تهدف إلى صنع السلام عبر حماية الحقوق وتشجيع التسامح وضمان الأمن للجميع".

دعا البابا فرنسيس في أول خطاب له خلال زيارته إلى بورما الثلاثاء، إلى احترام "كل مجموعة إثنية وهويتها"، متجنبا استخدام اسم "الروهينغا" صراحة.

وناشد البابا في الخطاب الذي ألقاه في اليوم الثاني من زيارته إلى بورما، في نايبيداو بحضور الحاكمة الفعلية لبورما أونغ سان سو تشي، الحكومة البورمية بـ"التزام من أجل العدالة" و"احترام حقوق الإنسان"، بدون أن يلفظ اسم هذه الأقلية المسلمة.

خطاب البابا فرنسيس في بورما

وكان الحبر الأعظم قد عبر في الأشهر الأخيرة مرات عدة عن قلقه على مصير "الأخوة الروهينغا" الاسم الذي يعتبر من المحرمات في بورما.

من جهتها، تعهدت أونغ سان سو تشي إلى جانب البابا بحماية الحقوق وتشجيع التسامح. وقالت في خطابها إن "حكومتنا هدفها صنع السلام عبر حماية الحقوق وتشجيع التسامح وضمان الأمن للجميع".

وتواجه أونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام انتقادات شديدة من المجموعة الدولية بسبب طريقة تعاملها مع أزمة الروهينغا.

وتطرقت أونغ سان سو تشي في خطابها إلى التحديات التي تواجهها بلادها التي تخرج من ظل خمسة عقود من الحكم العسكري لكن بدون أي إشارة إلى الروهينغا أيضا.

كلمة زعيمة بورما أونغ سان سو تشي

والتقى البابا في وقت سابق الثلاثاء مسؤولين دينيين من مختلف الطوائف من البوذيين والمسلمين والمعمدانيين واليهود في رانغون.

وكان قد التقى الاثنين قائد الجيش الجنرال مين أونغ هلينغ الذي أكد "عدم وجود تمييز ديني" في بلاده رغم اتهامه بممارسة "تطهير عرقي" بحق المسلمين الروهينغا.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 28/11/2017

  • بورما

    الجيش البورمي يستبدل الجنرال المسؤول عن ولاية راخين

    للمزيد

  • الروهينغا

    بنغلادش: لاجئو الروهينغا سيبقون في ملاجئ مؤقتة بعد عودتهم إلى بورما

    للمزيد

  • بورما - الفاتيكان

    بابا الفاتيكان يصل بورما في بداية جولة تقوده إلى بنغلادش وتركز على "أوضاع الروهينغا"

    للمزيد

تعليق