تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غزة: إرجاء تسليم السلطات بين حماس وفتح إلى العاشر من ديسمبر

 رئيس وفد فتح عزام الأحمد (يمين) وصالح العاروري رئيس وفد حماس يتصافحان بعد توقيع الاتفاق في القاهرة في 12 أكتوبر
رئيس وفد فتح عزام الأحمد (يمين) وصالح العاروري رئيس وفد حماس يتصافحان بعد توقيع الاتفاق في القاهرة في 12 أكتوبر أ ف ب

اتفقت حركتا حماس وفتح الأربعاء على تأجيل موعد استكمال تسليم حكومة الوفاق الفلسطيني للمسؤولية في قطاع غزة من الأول إلى العاشر من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

إعلان

أعلنت حركتا حماس وفتح مساء الأربعاء الاتفاق على تأجيل موعد إتمام تسليم حكومة الوفاق الفلسطيني للمسؤولية في قطاع غزة من الأول إلى العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2017.

للمزيد - فتح وحماس تتبادلان الاتهام "بعدم الالتزام" باتفاق المصالحة الفلسطينية

وجاء إعلان الحركتين بعد اجتماع طارئ لكافة الفصائل دعت إليه حماس وحضره الوفد الأمني المصري ونائب رئيس الحكومة زياد أبو عمرو في غزة.

وأعلنت الحركتان في بيان تلاه فايز أبو عيطة القيادي في حركة فتح في مؤتمر صحافي، أن الحركتين اتفقتا على أن "تطلبا من مصر (راعية اتفاق المصالحة) تأجيل استكمال عملية تسلم الحكومة لمهامها من الأول إلى العاشر من كانون الأول/ديسمبر" المقبل.

مداخلة مراسل فرانس 24 من غزة حول إرجاء تسليم السلطات بين حماس وفتح

وتابع أبو عيطة "لا خيار أمام الجميع سوى المصالحة".

وفي المؤتمر نفسه قال جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "تم الاتفاق في هذا الاجتماع على تأجيل تسليم الحكومة من الأول إلى العاشر من كانون الأول/ديسمبر، وإنهاء الإجراءات المفروضة على قطاع غزة (من قبل السلطة الفلسطينية) وإسناد المصالحة".

وتابع "تدارست الفصائل تشكيل لجنة وطنية لإسناد الجهد المصري في تحقيق وتعزيز المصالحة والتأكيد على اتفاق المصالحة لعام 2011 كمرجعية للمصالحة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.