تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا - تركيا

ميركل وأردوغان يجريان اتصالا هاتفيا هو الأول منذ تصاعد التوتر بين بلديهما

أنغيلا ميركل مع رجب طيب أردوغان خلال قمة مجموعة العشرين في هامبورغ في تموز/يوليو.
أنغيلا ميركل مع رجب طيب أردوغان خلال قمة مجموعة العشرين في هامبورغ في تموز/يوليو. أ ف ب/ أرشيف
1 دَقيقةً

وفق الإعلام التركي، بحثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس العلاقات الحساسة بين بلديهما في أول اتصال هاتفي منذ تصاعد التوتر بين برلين وأنقرة.

إعلان

في أول اتصال هاتفي منذ تصاعد التوتر بين ألمانيا وتركيا، تطرق رجب طيب أردوغان وأنغيلا ميركل الخميس للعلاقات الحساسة بين بلديهما.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الحكومية إن أردوغان وميركل توافقا "على إعطاء دفع جديد للاتصالات الثنائية العالية المستوى" بين البلدين، وذلك بعد تشكيل حكومة جديدة في ألمانيا.

وتدهورت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي الصيف الماضي بسبب الانتقادات الألمانية لوضع حقوق الإنسان في تركيا.

ونددت برلين بقوة بتوقيف العديد من مواطنيها في إطار حملة التطهير التي نفذتها أنقرة في أعقاب محاولة الانقلاب منتصف تموز/يوليو 2016.

لكن الحكومة التركية بادرت إلى التهدئة في الأسابيع الأخيرة لا سيما عبر إطلاق سراح مشروط لألمانيين اثنين.

وتابعت الأناضول أن المحادثة الهاتفية الخميس تأتي غداة مكالمة هاتفية بين أردوغان ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

كذلك، ناقشت ميركل وأردوغان الخميس الاتفاق الذي وقع العام الفائت بين أنقرة والاتحاد الأوروبي وأتاح تقليص عدد المهاجرين واللاجئين المتجهين إلى أوروبا، حسب نفس المصدر.

وأوضحت أن الرئيس التركي عرض للمستشارة نتائج قمة جمعته بنظيريه الروسي والإيراني الأسبوع المنقضي في سوتشي وخصصت للأزمة السورية.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.