تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جورجيا تعلن مقتل مدبر اعتداء مطار اسطنبول في 2016 على اراضيها في تشرين الثاني/نوفمبر

إعلان

تبيليسي (أ ف ب) - أعلنت القوات الخاصة الجورجية الجمعة أن أحمد شتاييف وهو أمير حرب شيشاني يشتبه بأنه دبر تفجيرات مطار اسطنبول في 2016، قُتل خلال عملية لمكافحة الارهاب في تبيليسي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأكدت المتحدثة باسم القوات الخاصة نينو جيورجوبياني في مؤتمر صحافي أنه "تم تحديد هويته بعد اجراء تحقيق وتحاليل الحمض النووي والبصمات، بمساعدة زملائنا في الولايات المتحدة".

وأحمد شتاييف من بين ثلاثة رجال مسلحين تحصنوا في مبنى في ضاحية العاصمة الجورجية وقتلوا في 22 تشرين الثاني/نوفمبر خلال عملية لمكافحة الارهاب تسببت أيضا بمقتل شرطي وتوقيف رجل رابع.

وكانت جيورجوبياني افادت الإثنين أنه خلال هذه العملية التي استمرت عشرين ساعة في تبيليسي، رفض الرجال الثلاثة "الاستسلام وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة ورموا القنابل على وحدات مكافحة الإرهاب".

وقد عرفت وسائل الاعلام التركية الشيشاني أحمد شاتاييف بأنه العقل المدبر للاعتداء الانتحاري في 28 حزيران/يونيو في أحد اكبر المطارات فى اوروبا ما اسفر عن مقتل 47 شخصا، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وذكرت صحيفة "حرييت" ان شاتاييف كان زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في اسطنبول.

ووفقا للسلطات الجورجية، فإن نحو 50 شخصا من هذا البلد التحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. وهؤلاء من الاقلية الشيشانية المسلمة في شمال البلاد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.