تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التحقيق حول التواطؤ مع روسيا يلقي بظلاله على الانتصار الاول لترامب في الكونغرس

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - احتفل الرئيس الاميركي دونالد ترامب السبت بالتصويت على اصلاحه الضريبي الضخم في مجلس الشيوخ والذي يتضمن خفضا كبيرا في الضرائب، لكن هذا الانتصار المنتظر طغى عليه التطور الاخير في التحقيق حول تواطؤ بين الفريق الانتخابي للرئيس والكرملين.

منذ توجيه الاتهام صباح الجمعة الى مستشار الامن القومي السابق مايكل فلين الذي أقر بانه كذب على مكتب التحقيقات الفدرالي ووافق على التعاون مع القضاء، تجنب ترامب التعليق على الموضوع مركزا معظم تغريداته على الاصلاح الضريبي التاريخي الذي أقره مجلس الشيوخ ليل الجمعة السبت، وترك لفريقه مهمة التقليل من شأن الدور الذي كان يؤديه فلين.

وصباح السبت وازاء الحاح الصحافيين، نفى ترامب مجددا حصول "أي تواطؤ" بين فريقه الانتخابي خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية الاخيرة والكرملين مؤكدا انه لا يشعر بالقلق ازاء المعلومات التي يمكن ان يكشفها فلين.

ويلقي التحقيق الواسع النطاق الذي يجريه المدعي العام روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 والروابط المحتملة بين مقربين من ترامب وموسكو، بظلاله منذ اشهر عدة على البيت الابيض. وفي حال تمكن مولر من اثبات حصول تواطؤ، لا يمكن استبعاد بدء اجراء اقالة.

وبات المحققون يقتربون من الدائرة المقربة من ترامب. وأقر فلين الجمعة بانه ادلى بتصريحات كاذبة امام الشرطة حول محادثاته مع السفير الروسي في الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك. وأكد للادعاء انه تصرف بناء على تعليمات "مسؤول كبير جدا" في فريق حملة ترامب.

وتقول عدة وسائل اعلام عدة ان الامر يتعلق بجاريد كوشنر صهر الرئيس ومستشاره المقرب.

- "سهرة رائعة" -

تمت الاتصالات على ما يبدو خلال الفترة بين فوز قطب الاعمال في الانتخابات الرئاسية وتوليه مهامه، وعليه فهي لا تدعم فرضية حصول تنسيق بين روسيا والمحيطين بالمرشح الجمهوري من اجل التأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية. لكن فلين الذي أقر بارتكاب "خطأ فادح" قد يكشف معلومات جديدة امام المحققين.

والقت قضية التواطؤ بظلالها على الاصلاح الضريبي الذي لا تزال امامه مرحلة اخيرة تقوم على التوفيق بين الصيغتين اللتين اقرهما مجلس الشيوخ والنواب بحلول نهاية كانون الاول/ديسمبر قبل ان يتم اقراره نهائيا.

ورحب ترامب بالتصويت صباح السبت عبر تويتر وكتب "مجلس الشيوخ يصوت على اكبر قانون حول خفض الضرائب في التاريخ. شكرا للجمهوريين في مجلسي الشيوخ والنواب على عملكم المضني والتزامكم".

وكرر ترامب بعدها امام صحافيين قبل مغادرته البيت الابيض الى نيويورك حيث سيمضي النهار "كانت سهرة رائعة الليلة الماضية"، مضيفا ان "الناس سيكونون سعداء جدا جدا" وان "هذا ما كانت البلاد بحاجة اليه"، بينما كانت استطلاعات الرأي قبل التصويت الحاسم تشير الى ان مشروع القانون لا يحظى بشعبية.

بعد ساعات طويلة من المشاورات والجدال احيانا داخل المعسكر الجمهوري، اقر النص بغالبية 51 صوتا في مقابل 49.

وكان ترامب الذي فشل منذ انتخابه في 20 كانون الثاني/يناير الماضي في تحقيق انتصار تشريعي، وضع كامل ثقله وراء مشروع القانون الذي سيشكل الاصلاح الكبير له بعد الفشل الذريع لمحاولاته الغاء قانون اوباماكير للاصلاح الصحي.

وطغا الاصلاح الضريبي وتوجيه الاتهام الى فلين على جدل كبير آخر كان يهز الادارة الاميركية هذا الاسبوع، هو موضوع تسجيلات معادية للاسلام لمجموعة من اليمين المتطرف البريطاني اعاد ترامب نشرها على تويتر، ما ادى الى توتر دبلوماسي غير معهود بين الولايات المتحدة وحليفتها الاقرب بريطانيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.