تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مشروع الإصلاح الضريبي في انتصار هام لترامب

رئيس الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل
رئيس الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل أ ف ب

بعد سلسلة طويلة من النقاشات، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي ليل الجمعة السبت، مشروع الإصلاح الضريبي، في خطوة تعد انتصارا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ودان الديمقراطيون نص القانون معتبرين أنه يسرق الطبقة الوسطى لأنه يعود بالفائدة على الشركات ودافعي الضرائب الأكثر ثراء.

إعلان

في انتصار هام للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي ليل الجمعة السبت مشروع إصلاح مالي تاريخي ينص على تخفيضات ضريبية كبرى.

وبموجب الإصلاح الضريبي، تخفض الضريبة على الشركات من 35 إلى عشرين بالمئة. وستنخفض ضرائب كل فئات المكلفين وإن كان تأثير ذلك سيتراجع تدريجيا خلال العقد المقبل. كما يفترض أن يسمح بتبسيط القوانين الحالية حتى يتمكن المكلفون من تعبئة بياناتهم الضريبية على ما يشبه "بطاقة بريدية".

"قانون يسرق الطبقة الوسطى"

وحول المضمون، دان الديمقراطيون نصا "يسرق" الطبقة الوسطى لأنه يعود بالفائدة على الشركات ومكلفي الضرائب الأكثر ثراء. وقال السناتور بيرني ساندرز إن "الخزانة الفدرالية نهبت مساء اليوم!".

كما أشاروا إلى أن القانون يلغي إلزامية الحصول على ضمان صحي وفق ما نص عليه قانون أوباما، وهو إجراء يمكن أن يزعزع النظام الصحي.

وحول الشكل، دانت المعارضة إعادة كتابة النص في اللحظة الأخيرة والكشف المتأخر عن صفحاته البالغ عددها 479 وإعادة كتابة بعضها بخط اليد في الهوامش.

وقالت زعيمة الديمقراطيين في مجلس الشيوخ نانسي بيلوسي "في قلب الليل خان أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون الطبقة الوسطى الأمريكية".

ويتحتم الآن التوفيق بين النص الذي أقر بـ51 صوتا مقابل 46 والصيغة التي تبناها مجلس النواب في 16 تشرين الثاني/نوفمبر.

ويمثل هذا القانون أول إصلاح كبير في عهد الرئيس الأمريكي الـ45 بعد فشله خلال الخريف في إلغاء قانون الضمان الصحي الذي أقره سلفه باراك أوباما، تنفيذا لوعد انتخابي قطعه.

وصوت جميع الجمهوريين في مجلس الشيوخ باستثناء بوب كوركر قبيل الساعة 2,00 من صباح السبت مع الإصلاح، فيما عارضته الأقلية الديمقراطية بالإجماع.

وقبل التصويت، تم إقرار تعديلين أحدهما جمهوري والثاني ديمقراطي في سلسلة طويلة من عمليات التصويت.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.