تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: تجدد المواجهات المسلحة في صنعاء بين الحوثيين وأنصار صالح بعد فشل المفاوضات بينهما

حوثيون يستمعون إلى خطاب تلفزيوني لزعيمهم عبد الملك الحوثي في صنعاء خلال الاحتفال بالمولد النبوي
حوثيون يستمعون إلى خطاب تلفزيوني لزعيمهم عبد الملك الحوثي في صنعاء خلال الاحتفال بالمولد النبوي أ ف ب

اندلعت مساء الجمعة مواجهات مسلحة بالعاصمة اليمنية صنعاء، بين الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، إثر فشل المفاوضات التي جرت بينهما لإنهاء الاقتتال. وأشار شهود عيان إلى إطلاق نار كثيف جنوب صنعاء وبالقرب من مقر إقامة اللواء طارق صالح قائد القوات الموالية لعبد الله صالح.

إعلان

تجددت المواجهات المسلحة مساء الجمعة في صنعاء بين الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح وذلك بعد فشل مفاوضات بينهما، بحسب شهود.

وتحدث عدد من الشهود عن إطلاق نار كثيف في جنوب صنعاء دون الإشارة حتى الآن إلى سقوط ضحايا جدد.

كما جرت مواجهات قرب مقر إقامة اللواء طارق صالح وهو قائد القوات الموالية لعمه علي صالح.

وكان سقط ثلاثة قتلى الخميس في المكان ذاته.

وكان طرفا التمرد نظما الجمعة محادثات جديدة سعيا لإنهاء الاقتتال بينهما. لكن هذه المفاوضات لم تتح التوصل إلى اتفاق بين حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة علي صالح وحركة "انصار الله" الحوثية.

ومساء الخميس نظم عشرات آلاف الحوثيين استعراضا للقوة في صنعاء غداة صدامات مع أنصار صالح خلفت 14 قتيلا على الأقل.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسجل فيها توترات بين معسكري المتمردين. ففي آب/اغسطس قتل ثلاثة أشخاص في صدامات بينهما.

ومنذ 2014، يشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وخلف النزاع اليمني اكثر من 8650 قتيلا وتسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.