تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا ترحب بالاستثمارات الصينية شرط ان تكون على المدى الطويل (وزير)

إعلان

شنغهاي (أ ف ب) - أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير السبت في شنغهاي ان الاستثمارات الصينية مرحب بها في فرنسا شرط ان تكون على المدى الطويل، ودعا الى "معاملة بالمثل" في هذا المجال.

وقال لومير في كلمة في جامعة جياوتونغ في ختام زيارة استمرت ثلاثة ايام ان "الصين تحقق تقدما بسرعة ملفتة في كل المجالات وكأنها اوساين بولت الامم".

وأضاف انها "تمضي بسرعة وتضرب بقوة. وذلك يثير بعض القلق كما تعلمون" في اوروبا، وذكر بان فرنسا تظل منفتحة امام الاستثمارات الصينية اذا تم تخطي هذه "المخاوف".

ومضى يقول ان الكرة الان في ملعب الصين مذكرا بضرورة "المعاملة بالمثل" بين البلدين، وهي رسالة شدد عليها يومي الخميس والجمعة في بكين خلال محادثاته مع نائب رئيس الوزراء ما كاي.

وشدد مصدر فرنسي قريب من المشاورات على ان فرنسا تريد ان تؤكد للصين ان "الاستثمارات الانتهازية" والقصيرة المدى "ليس مرحبا بها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.