تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب ينفي أن يكون طلب من إف بي آي التخلي عن التحقيق بشأن مستشاره السابق فلين

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد أن يكون طلب من مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) التخلي عن التحقيق حول مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين الذي اعترف بالكذب في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكتب ترامب على تويتر "لم أطلب يوما من (المدير السابق للإف بي آي جيمس) كومي التخلي عن التحقيق بشأن فلين. المزيد من المعلومات الكاذبة لتغطية كذبة جديدة من كومي".

وكان كومي أكد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ في مطلع حزيران/يونيو أن ترامب قال له في 14 شباط/فبراير في البيت الابيض غداة إقالة فلين "آمل بان تجدوا طريقة للتخلي عن هذا (الامر) وترك فلين وشأنه، انه رجل جيد".

وأكد ترامب السبت عدم حصول أي تواطؤ مع الكرملين سواء من جانبه أو من جانب فريق حملته في الانتخابات، موجها اصابع الاتهام إلى وزارة العدل ومنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

واعترف فلين بانه كذب على مكتب التحقيقات الفدرالي حول مضمون محادثاته مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك خلال الفترة بين انتخاب ترامب وتوليه مهامه في البيت الابيض. كما وافق على التعاون مع القضاء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.