تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

صالح... الرقصة الأخيرة مع الثعابين

العنوان البارز في الصحف اليوم، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على أيدي الحوثيين. الصحف تساءلت عن مستقبل اليمن، وهل سيكون اغتيال صالح بداية لإحلال السلام في اليمن أم أنه سيكون عاملا في إذكاء الحرب الأهلية. الصحف الإسرائيلية تحدثت عن استهداف الطيران الجوي الإسرائيلي لمواقع سورية قرب دمشق، واهتمت الصحف البريطانية بعدم توصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي لاتفاق يوم أمس مع رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر.

إعلان

البداية بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على أيدي الحوثيين يوم أمس. صحيفة الحياة كتبت إن الرئيس السابق علي عبد الله صالح قتل على يد شركائه في فرض سلطة الأمر الواقع حتى يوم الأربعاء الماضي. وعادت الصحيفة على تفاصيل مقتله ونصب الحوثيين كمينا له في منطقة سنحان بعد مغادرته صنعاء رفقة نجله صلاح والأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي عارف الزوكا، ومقربين آخرين. الحياة عنونت الحوثيون أعدموا صالح بعد استسلامه وزعيمهم يحتفل بيوم تاريخي.

طويت يوم الاثنين صفحة الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، ولم تُسعفه هذه المرة الحيلة ليُفلت من الموت، كتبت صحيفة العربي الجديد. الصحيفة عنونت علي عبد الله صالح: الرقصة الأخيرة مع الثعابين في إشارة إلى حيل صالح ودهائه اللذين حكم بهما اليمن. الصحيفة كتبت إن صالح كان قد نجا من عمليات الاغتيال طيلة أربعة عقود، كانت آخرها في يونيو حزيران ألفين وأحد عشر حين تم تفجير مسجد دار الرئاسة في الصنعاء، ونقلت الصحيفة كيف ظل صالح يمارس العمل السياسي من وراء الستار ويتحكم بأوراق عسكرية وقبلية ومالية تفوق بقية الأطراف، وكيف ناور طيلة عامين من عاصفة الحزم ولعب على حبلي إيران والسعودية.

ما مصير اليمن بعد اغتيال صالح؟ صحيفة نيويورك تايمز رأت في الافتتاحية أن اليمن بحاجة ماسة لاستراحة. أفضل أمل لليمن حسب الصحيفة هو وقف إطلاق النار وإنهاء الحصار السعودي وانسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء عن طرق التفاوض. وإطلاق حوار وطني هذه المرة على أسس أكثر واقعية. اعتبرت الصحيفة أن غياب صالح يمكنه ان يجعل هذه الحلول سهلة التطبيق، ودعت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى تغيير سياسته تجاه اليمن وحثت الرئيس الأمريكي إلى تحمل مسؤوليته في طريقة تسييره لسياسة الشرق الأوسط.

لكن العديد من المصادر اليمينة ترى أن الغموض سيظل سيد الموقف لبعض الوقت بعد رحيل صالح، حسب ما نقرأ في صحيفة القدس العربي، ونقلت الصحيفة أن حكومات الشرق الأوسط والمجتمع الدولي كانوا يرون في صالح المرشح الأقوى للعب دور المخلص لليمن من الحوثيين ومن الحرب الراهنة. في صحيفة دي غارديان نقرأ أن اليمن من دون صالح سيكون مختلفاً للغاية كما أنه سيكون بلداً يلف مصيره الغموض.

الصحف والمواقع الإخبارية اليمنية تحدثت عن مصير أبناء علي عبد الله صالح، وخطةِ جماعة الحوثيين القادمة. موقع يمن برس نقل عما سماها مصادر مطلعة أن خطة الحوثيين تتمثل في سجن أعضاء مجلس النواب الموالين لصالح أو تصفيتهم وعلى رأسهم رئيس المجلس يحيى الراعي. هذه المصادر أكدت أن الحوثيين لا يرغبون في حل مجلس النواب لأن هذا قد يسبب لغطا لدى الرأي العام لكنها تهدف إلى التخلص من مجلس النواب بحجة أن النصاب لم يعد مكتملا بعد أن تنفذ تصفياتها بحق الأعضاء.

في مواضيع أخرى نقلت الصحف الإسرائيلية خبر شن الطيران العسكري الإسرائيلي غارات جوية على أهداف عسكرية تابعة للنظام السوري قرب دمشق. صحيفة هاأرتس كتبت إن وسائل إعلام أجنبية هي التي نقلت الخبر، كما نقلت الصحيفة عن وسائلِ إعلام سورية أن صواريخ سورية اعترضت الطائرات الإسرائيلية. صحيفة هاأرتس نقلت كذلك عن موقع الميادين نت المقرب من السلطات السورية أن الطيران الإسرائيلي استهدف مركز البحوث العلمية الواقع في قرية جمرايا في شمال غرب دمشق. هذا المركز، حسب الصحيفة هو منشأة عسكرية علمية معروفة لدى وكالات الاستخبارات الغربية على أنها مجمع عسكري متخصص في تطوير صواريخ وأسلحة محرمة دوليا

تعلق الصحف البريطانية على تعذر التوصل إلى اتفاق يوم أمس بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر. الطرفان لم يتحدثا عن فشل في المفاوضات، وأكدت تيريزا ماي أن المفاوضات ستستأنف قبل نهاية الأسبوع. صحيفة فاينانشال تايمز عنونت على الفيتو الذي رفعه الحزب الديموقراطي الاتحادي الاسكوتلاندي، وكتبت إن الطلاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي خرج عن مساره في اللحظات الأخيرة بعد أن عارض الحزب الحدود التي رسمتها الحكومة البريطانية للحدود الإيرلندية عند خروجها من الاتحاد الأوروبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.