تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القبض على وزير الداخلية المصري الاسبق حبيب العادلي (التلفزيون الرسمي ومحاميه)

إعلان

القاهرة (أ ف ب) - ألقت الشرطة المصرية الثلاثاء القبض على وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي المطلوب من القضاء لتنفيذ أحكام صادرة بحقه، حسب ما أكد التلفزيون الرسمي ومحاميه.

وكان العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس الاسبق حسني مبارك قبل تنحي الاخير، وكان مسؤولا عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي أطاحت مبارك في 2011. لكنه برىء مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين.

وقال عصام البطاوي، محامي العادلي، لوكالة فرانس برس "تم القبض عليه وكان مؤكدا أنه متواجد بالقاهرة".

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة في نيسان/ابريل حكما بالسجن سبع سنوات على العادلي بعد ادانته مع عشرة مسؤولين آخرين في وزارة الداخلية بتهمة اختلاس اكثر من ملياري جنيه مصري (حوالى 112 مليون دولار) خلال فترة عمله في الحكومة.

وفوجئت السلطات الأمنية بعد صدور الحكم ضد العادلي بعدم تواجده بالمقر الذي كان من المفترض أن يمضي فيه فترة إقامته الجبرية المفروضة عليه منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ولم يتم تحديد مكانه آنذاك.

ومن المنتظر أن ينظر طعن العادلي أمام محكمة النقض على حكم سجنه في 11 كانون الثاني/يناير.

وكان العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس الاسبق حسني مبارك قبل تنحي الاخير، وكان مسؤولا عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي أطاحت مبارك في 2011.

وبرىء العادلي مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.