تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: هل سيتمكن بايرن ميونيخ من "صفع" باريس سان جرمان والثأر لخسارته القاسية (3-صفر)؟

مدرب باريس سان جرمان، الإسباني أوناي إيمري.
مدرب باريس سان جرمان، الإسباني أوناي إيمري. أ ف ب

يأمل بايرن ميونيخ في توجيه "صفعة" إلى ضيفه باريس سان جرمان والثأر لخسارته القاسية في مباراة الذهاب (3-صفر)، وذلك عندما يلتقي الفريقان مساء الثلاثاء على ملعب "أليانز أرينا" في ختام منافسات المجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ويسعى زملاء توماس مولر لخطف الصدارة من النادي الباريسي، ليضرب عصفورين بجحر واحد. ولكن نيمار وكافاني متربصان...

إعلان

بعد نحو شهرين من خسارته القاسية 3-صفر في مباراة الذهاب، يسعى نادي بايرن ميونيخ مساء الثلاثاء (19.45 توقيت غرينتش) على ملعبه "أليانز أرينا" إلى "رد الجميل" وصفع ضيفه الفرنسي باريس سان جرمان في ختام منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي مهمته للثأر من هذه الخسارة القاسية، والتي أدت يومها إلى إقالة المدرب (الإيطالي) كارلو أنتشيلوتي من منصبه، يأمل بايرن أيضا في انتزاع صدارة المجموعة من منافسه شريطة أن يفوز عليه بفارق أربعة أهداف.

"نحن مطالبون بتقديم أداء قوي كي يعلم الجميع أننا عائدون..."

وهو بحاجة لتحقيق هذا الإنجاز ليؤكد لجمهوره أنه أنهى حملة إعادة ترتيب الأمور التي بدأت بوصول يوب هاينكس على رأس الجهاز الفني في بداية أكتوبر تشرين الأول -خلفا لأنتشيلوتي- وأنه استعاد توازنه خلال الشهرين الماضيين.

ويؤكد أنه مستعد للتنافس على إحراز اللقب الأوروبي، كما قال مهاجمه الفرنسي كينغسلي كومان عشية المواجهة: "نريد أن نوجه رسالة إلى أوروبا مفادها أن بايرن مرشح لكسب الكأس" وأضاف: "مهمة باريس سان جرمان في هذه المواجهة سهلة، وهي تفادي الخسارة، أما بالنسبة إلينا فهي أكبر من ذلك إذ أننا مطالبون بتقديم أداء قوي كي يعلم الجميع أننا عائدون...".

وأكد المدافع الدولي ماتس هاملس أن الهدف الأسمى أمام باريس سان جرمان هو "أن نثبت بأننا بايرن ميونيخ"، مقرا في الوقت ذاته بصعوبة المهمة أمام زملاء الثنائي نيمار وكافاني.

باريس سان جرمان سجل 24 هدفا في خمس مباريات

وتصب الأرقام بوضوح في مصلحة النادي الباريسي، بحيث أنه يحتل صدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط على بايرن. وسجلت ترسانة المدرب (الإسباني) أوناي إيمري خلال حملة التصفيات التي تنتهي مساء اليوم على ملعب "أليانز أرينا" 24 هدفا بعد أن فاز على سلتيك غلاسغو 5-صفر (ذهابا) ثم 7-1 (إيابا) وعلى أندرلخت البلجيكي 4-صفر ثم 5-صفر، وعلى بايرن ميونيخ 3-صفر.

وأكد إيمري مساء الاثنين في مؤتمر صحفي بـ "أليانز أرينا" أن فريقه "يريد تصدر المجموعة ليؤكد للجميع أنه ضمن المرشحين" للفوز بدوري أبطال أوروبا. ورغم خسارته الأولى منذ انطلاق الموسم، والتي مني بها السبت الماضي على يد فريق ستراسبورغ بالدوري الفرنسي، إلا أن أوناي إيمري متفائل وواثق من قدرات تشكيلته المكتملة لتخطي بايرن أمام جمهوره.

ولكن وجه بايرن تغير جذريا منذ خسارة مباراة الذهاب في باريس في 27 أيلول/ سبتمبر. ما الذي تغير بالتحديد؟ الجو المشحون داخل الفريق في وقت كارلو أنتشيلوتي ترك المجال لسماء شبه صافية إثر وصول المدرب الكهل يوب هانكس (72 عاما)، صاحب الثلاثية التاريخية - الدوري الألماني والكأس ودوري أبطال أوروبا - في 2013.

المدرب يوب هانكس يقود بايرن إلى "تصحيح رياضي"...

ودوامة النتائج السلبية اندثرت لتحل مكانها سلسلة من الانتصارات المتتالية بلغ عددها عشرة من أصل 11 مباراة خاضها الفريق منها ثلاثة بدوري الأبطال. أما الهداف (البولندي) روبرت ليفاندوفسكي، فقد استعاد الشهية ليصبح رصيده من الأهداف 19 في 22 مباراة.

ونتيجة هذا "التصحيح الرياضي" أن بايرن ميونيخ انفرد بصدارة الدوري المحلي وبفارق ست نقاط عن ملاحقه ليبزيغ بعد أن كان قبل تعيين يوب هانكس مدربا يقبع في المركز الثالث.

فهل سيتمكن الفريق الألماني من "صفع" باريس سان جرمان والثأر لخسارته القاسية، أم أنه سيقع ضحية مجددة لقوة الثلاثي نيمار-كافاني-مبابي؟

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن