تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل يشعل تظاهرات في عدة دول

إعلان

عمان (أ ف ب) - تظاهر عشرات الاف الاشخاص الجمعة في عدد من الدول العربية والاسلامية منددين باعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل، ومعبرين عن تضامنهم مع الفلسطينيين.

ولم تشهد التظاهرات في تلك الدول، والتي انطلقت عقب صلاة الجمعة بعد يومين على قرار ترامب الذي لاقى رفضا شديدا في الشرق الاوسط والعالم، اي حوادث عنف تذكر وكانت أقل من المتوقع.

وتظاهر الآلاف في الاردن، البلد العربي الوحيد الى جانب مصر الذي وقع معاهدة سلام مع اسرائيل عام 1994، مؤكدين ان "القدس عاصمة فلسطين"، بحسب مراسلي فرانس برس.

وشارك أكثر من 20 الف شخص في تظاهرة انطلقت عقب صلاة الجمعة من امام المسجد الحسيني الكبير (وسط عمان) وسط شعارات منددة بقرار ترامب، على ما افاد مراسلو فرانس برس ومسؤولون.

وحمل مشاركون لافتات تحوي صورة العلم الأميركي والعلم الاسرائيلي وكتب عليها "الى الجحيم"، واخرى كتب عليها "اميركا رأس الارهاب" و"القدس عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى".

وعلت هتافات جاء فيها "فليعلو صوت الشباب أميركا رأس الارهاب" و"لا سفارة اميركية على الارض الاردنية"، إضافة الى "فلسطين عربية من المية للمية"، فيما أحرق علم اسرائيل والعلم الأميركي غير مرة.

وفي القاهرة تظاهر مئات المصلين عقب اداءصلاة الجمعة في المسجد الأزهر محاطين برجال الأمن، وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يأ اقصى" فيما احرقوا علم اسرائيل وعلم الولايات المتحدة.

وقال وكيل الأزهر عباس شومان اثناء التظاهرة ان "القدس عربية واسلامية"، بينما أكد انه رغم ادانته قرار ترامب الا ان "الوقت الآن ليس للاحتجاج وانما للقرارات".

وفي لبنان شارك الآلاف في تظاهرات في بيروت نظمتها احزاب اسلامية ويسارية اضافة الى فلسطينيين مقيمين في لبنان، وحملوا صورا للرئيس ترامب مشطوبة بالاحمر.

وشهدت ثلاثة مخيمات فلسطينية في لبنان من أصل 12 مخيما تظاهرات احتجاجية خرجت من مخيم برج البراجنة ومخيم البداوي (في بيروت) وعين الحلوة (جنوب).

- "القدس لنا"-

في سوريا المجاورة، ورغم الحرب الدائرة منذ عام 2011، تظاهر مئات السوريين والفلسطينيين في سوريا ضد قرار ترامب.

وفي بغداد، تظاهر مئات العراقيين في مدينة الصدر في شرق العاصمة، بعدما أقاموا صلاة الجمعة في الشارع، بمشاركة السفير الفلسطيني لدى العراق أحمد عقل.

وبعد الصلاة، مشى المتظاهرون مسافة كيلومترين وهم يرددون هتافات "كلا كلا أمريكا" و"كلا كلا إسرائيل"، رافعين لافتات كتب عليها "القدس لنا" و"القدس للعرب".

وفي نهاية التظاهرة، أقدم المتظاهرون، قرب منصة عليها الأعلام العراقية والفلسطينية، على حرق العلمين الأميركي والإسرائيلي.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، تظاهر الآلاف في طهران ومدن ايرانية اخرى ضد اسرائيل والولايات المتحدة.

وهتف المشاركون "الموت لاميركا" و"الموت لاسرائيل" واحراقوا اعلام الولايات المتحدة واسرائيل. وحملوا لافتات كتب عليها "القدس لنا" و"سنبيد اسرائيل".

وفي صنعاء، تجمع آلاف المؤيدين للحوثيين في مسيرة "القدس عاصمة فلسطين ورفضا للقرار الأميركي"، في ساحة باب اليمن حيث رفعوا الأعلام اليمنية.

كما رفعوا لافتات كتب عليها "قاطعوا البضائع الأميركية والاسرائيلية" وهتفوا بشعارات منددة بالقرار الأميركي مثل "القدس قضيتنا الاولى" و"يا عرب يا مسلمين، قضيتنا هي فلسطين".

على الصعيد الدولي، تظاهر آلاف الاشخاص بعد صلاة الجمعة في اسطنبول للتنديد باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل. وخرج الآلاف في مسيرة من مسجد الفاتح وسط اسطنبول حيث هتفوا "القدس لنا وستبقى كذلك!" و"فلتسقط أميركا، فلتسقط اسرائيل".

وفي افغانستان تظاهر المئات، فيما حاول عشرات منهم التقدم نحو السفارة الاميركية قبل ان يعودوا ادراجهم بسرعة بعد منعهم.

اما في باكستان المجاورة فتظاهر محتجون في شوارعها منددين بقرار ترامب.

وفي كوالالمبور سار نحو خمسة آلاف متظاهر هاتفين "لا تمسوا بالقدس" و"يسقط ترامب"، بينما تظاهر المئات بالقرب من السفارة الاميركية في جاكرتا رافعين لافتات وشعارات "لا لترامب".

واعلن الرئيس دونالد ترامب مساء الاربعاء ان الولايات المتحدة "تعترف رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل" في خطوة اثارت غضب الدول العربية والاسلامية ولاقت رفضا دوليا.

ويشكل وضع القدس احدى اكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.

وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة"، في حين يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.