تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العبادي يعلن "تحرير" العراق من تنظيم "الدولة الإسلامية" وواشنطن ترحب

أ ف ب/أرشيف

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال افتتاح مؤتمر الإعلام الدولي في بغداد، سيطرة قواته "بشكل كامل" على الحدود السورية العراقية. وأصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانا أكدت فيه تحرير الأراضي العراقية كافة من أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية". وعلى إثر ذلك، رحبت واشنطن بانتهاء احتلال تنظيم "الدولة الإسلامية" لمناطق في العراق، ولكنها حذرت من أن التنظيم لا يزال يشكل تهديدا.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت سيطرة قواته "بشكل كامل" على الحدود السورية العراقية، مؤكدا "انتهاء الحرب" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلاد.

عمار الحميداوي موفد فرانس 24 إلى بغداد حول تحرير العراق من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"

 

وقال العبادي خلال افتتاح مؤتمر الإعلام الدولي في بغداد إن "قواتنا سيطرت بشكل كامل على الحدود السورية العراقية ومن هنا نعلن انتهاء الحرب ضد ‘داعش‘".

وأضاف العبادي "إن معركتنا كانت مع العدو الذي أراد ان يقتل حضاراتنا، ولكننا انتصرنا بوحدتنا وعزيمتنا، وبفترة وجيزة استطعنا هزيمة ‘داعش‘".

من جهتها، أصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانا أعلنت فيه عن تمكن القوات العراقية من "تحرير الجزيرة بين نينوى والأنبار بإسناد طيران الجيش (...) وتمسك الحدود الدولية العراقية السورية شمال الفرات من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على طول 183 كيلومترا".

الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء العراقي حول تحرير العراق من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"

 

وأضافت أنه بذلك "تم إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من براثن عصابات ‘داعش‘ الإرهابية وأحكمت قواتنا البطلة سيطرتها على الحدود الدولية العراقية السورية من منفذ الوليد إلى منفذ ربيعة".

واشنطن ترحب بهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"

ورحبت الولايات المتحدة بانتهاء "احتلال" تنظيم "الدولة الإسلامية" "الشنيع" لمناطق واسعة في العراق بعدما أعلنت حكومة بغداد "انتهاء الحرب" على الجهاديين، لكنها حذرت من أن هؤلاء لا يزالون يشكلون تهديدا.

واعتبرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت أن "إعلان العراق يشير إلى انتهاء آخر فلول الخلافة التي أعلنها تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وأن الأشخاص المقيمين في تلك المناطق قد تحرروا من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الوحشية".

وأضافت "الولايات المتحدة تضم صوتها إلى صوت الحكومة العراقية في التشديد على أن تحرير العراق لا يعني أن المعركة ضد الإرهاب أو ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق قد انتهت".

وأوضحت "يجب أن نكون متيقظين في التصدي لكل عقيدة متطرفة من أجل منع عودة تنظيم "الدولة الإسلامية" وظهور تهديدات مصدرها مجموعات إرهابية اخرى".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.