تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: "إسرائيل دولة احتلال تلجأ إلى الترهيب"

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في صورة ملتقطة في 5 كانون الأول/ديسمبر 2017 في أنقرة.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في صورة ملتقطة في 5 كانون الأول/ديسمبر 2017 في أنقرة. أ ف ب

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب ألقاه السبت في إسطنبول، بقرار ترامب بشأن القدس مؤكدا أنه "باطل ومرفوض". وانتقد بشدة إسرائيل معتبرا أنها "دولة احتلال" تلجأ إلى الترهيب.

إعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إن إسرائيل "دولة احتلال" تلجأ إلى "الترهيب"، مؤكدا أن أنقرة لن تعترف بالقرار الأمريكي بشأن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

واعتبر أردوغان في خطاب في إسطنبول "إسرائيل هي دولة احتلال. في هذا الوقت، بواسطة شرطتها، تلجأ إلى الترهيب وتضرب الشبان والأطفال" الفلسطينيين.

وأضاف "إنهم يهاجمون غزة بـ(طائرات) أف 16. لماذا؟ لأنهم يقولون نحن أقوياء. أقولها بوضوح: أن يكون المرء قويا لا يعني أنه على حق".

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء بالقدس عاصمة لإسرائيل ما أثار غضب الفلسطينيين والمجتمع الدولي.

والسبت، قتل فلسطينيان في غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ.

وانتقد أردوغان بشدة قرار ترامب بشأن القدس، معتبرا أنه "باطل ومرفوض".

وأكد "يحاول ترامب القول: حسنا، لقد قمت بذلك، إنه امر جيد. اعذرني، لكن (...) أن تكون قويا لا يمنحك هذا الحق. إن مهمة قادة الدول الكبرى هي أن ينشروا السلام لا أن يتسببوا بالنزاعات".

وبحسب وكالة أنباء الأناضول الحكومية، أجرى أردوغان السبت مشاورات هاتفية خصصت لموضوع القدس مع العديد من القادة بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتستضيف إسطنبول الأربعاء قمة لمنظمة التعاون الإسلامي ستبحث ملف القدس.

وعادت العلاقات بين تركيا وإسرائيل إلى طبيعتها العام الفائت بعد أزمة دبلوماسية تسبب بها في 2010 هجوم إسرائيلي على سفينة تابعة لمنظمة غير حكومية، كانت تحاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، وأسفر عن مقتل ناشطين أتراك.

ورغم تكثيف التعاون بين البلدين، لا يزال أردوغان ينتقد سياسة إسرائيل حيال الفلسطينيين.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.