تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنازة خاصة للكرواتي البوسني سلوبودان برالياك

إعلان

زغرب (أ ف ب) - اقيمت جنازة خاصة في زغرب للقائد العسكري السابق لكروات البوسنة سلوبودان برالياك الذي انتحر بالسم خلال محاكمته في لاهاي الأسبوع الفائت، بحسب تقارير صحافية كرواتية السبت.

وبعد لحظات من تثبيت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة حكم السجن 20 عاما بحقه في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، تجرع برالياك السم وسط ذهول الحاضرين.

وتوفي برالياك البالغ 72 عاما في المستشفى بعد ساعات وأظهر تشريح لجثته أنه قضى جراء فشل في وظائف القلب بعد تجرعه مادة سيانيد البوتاسيوم.

واقيمت مراسم الجنازة الخميس في مقبرة ميروجوج في زغرب في حضور اسرة الراحل واصدقائه المقربين "الذين ذكرهم في رسالته الوداعية"، بحسب ما ذكرت صحيفة "فيسيرنجي ليست" اليومية السبت نقلا عن مصادر لم تسمها.

ولم يتسن التحقق من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

وأفادت محاميته نيكا بينتر وكالة فرانس برس أن برالياك ابدى رغبته في اقامة جنازة خاصة له، وذلك في رسالة مغلقة سلمت لأسرته قبل سنوات ولم تفتح فقط الا بعد وفاته.

والاثنين، تنظم رابطة الجنرالات الكروات مراسم في ذكرى برالياك كما ستقام صلاة في كنيسة في زغرب في اليوم نفسه.

ولا يزال برالياك، الذي عمل في السينما والمسرح قبل التحاقه بالجيش، بطلا قوميا في نظر العديد من الكروات رغم ادانته بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية خلال النزاع في البوسنة في تسعينات القرن الماضي.

ودين برالياك وخمسة من القادة السابقين لكروات البوسنة بالتطهير العرقي لمسلمي البوسنة خلال حرب البوسنة (1992-1995).

وتم تأكيد ادانتهم بجرائم القتل والاضطهاد والمعاملة غير الانسانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.