تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال الاندية: باتشوكا ينهي مشوار الوداد في ربع النهائي

إعلان

ابوظبي (أ ف ب) - تأهل باتشوكا المكسيكي الى الدور نصف النهائي من كأس العالم في كرة القدم للاندية، بفوزه السبت في ابو ظبي على الوداد البيضاوي المغربي 1-صفر بعد التمديد في ربع النهائي.

وسجل فيكتور غوزمان الهدف في الدقيقة 112.

ويلعب باتشوكا، بطل الكونكاكاف، الثلاثاء المقبل في نصف النهائي مع غريميو البرازيلي بطل كأس ليبرتادوريس لاندية اميركا الجنوبية. واوقف باتشوكا مشوار الوداد، بطل افريقيا، في ربع النهائي في اول مشاركة له، وبخر حلمه في ان يحذو حذو جاره الرجاء البيضاوي ببلوغ النهائي، وخوض النهائي ربما ضد ريال مدريد الاسباني ونجمه كرلايستيانو رونالدو الذي حصل الخميس على جائزة الكرة الذهبية التي تمنح لافضل لاعب في العالم للمر الخامسة.

وبات يتعين على الفريق المغربي ان يلعب الثلاثاء ايضا على المركز الخامس مع الخاسر في مباراة ربع النهائي الثانية التي تقام لاحقا بين الجزيرة الاماراتي المضيف واوراوا ريد دايموند الياباني، بطل آسيا.

وكان الجزيرة بلع ربع النهائي على حساب اوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل اوقيانيا بفوزه عليه 1-صفر في الدور الاول.

وباتشوكا اكثر خبرة من الوداد اذ سبق له ان شارك ثلاث مرات وكانت أفضل نتيجة له المركز الرابع في عام 2008 عندما تخطى الاهلي المصري (4-2) في ربع النهائي لكنه خسر امام كيتو الاكوادوري (صفر-2) في نصف النهائي، وغامبا اوساكا الياباني (صفر-1) في مباراة تحديد المركز الثالث.

وفي 2007، خرج باتشوكا من ربع النهائي على يد النجم الساحلي التونسي (صفر-1)، وعام 2010 من الدور ذاته امام مازيمبي الكونغولي الديموقراطي (صفر-1 ايضا).

وقدم الفريقان اداء متوازنا ومتكافئا مع سيطرة ميدانية وافضلية نسبية لباتشوكا، بيد ان رجال الحسين عموتة تماسكوا، لكن نيل قائده ابراهيم النقاش الصفراء الثانية (69) كان نقطة تحول رغم انها لم تأثر على النتيجة.

وبرغم من الرغبة الجامحة بالفوز من الطرفين،الا ان المجريات لم تعكس هذه الرغبة، وندرت الفرص كليا على مرميي زهير لعروبي واوسكار بيريز.

وكانت ابرز احداث الشوط الاول تحكيمية، بعدما لجأ الحكم الاوزبكستاني رافشان ايراماتوف الى تقنية حكم الفيديو المساعد التي تستخدم للمرة الثانية في كأس العالم للاندية بعد نسخة 2016 في المغرب، للتأكد من حالة تدخل العاجي شيخ ابراهيم كومارا لاعب الوداد على انخيلو ساجال واذا كان يستحق البطاقة الحمراء ام لا، قبل ان يكتفي بالصفراء فقط (38).

ولم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني مع شح الفرص، والتي كانت ابرزها تسديدة الياباني كيسوكي هوندا القوية التي مرت الى جانب قائم مرمى لعروبي (49).

واصيب لاعبو الوداد بحالة من الضياع مع خروج قائدهم وافتقدت هجماتهم للتركيز في الامتار الاخيرة، لكنهم قارعوا باتشوكا برعم تعليمات عموته لهم بعدم المجازفة بهدف الوصول الى ركلات الترجيح.

ونجح الوداد بالفعل في تخطي الدقائق العشرين الاخيرة من الوقت الاصلي، وحافظ لعروبي على نظافة الشباك حتى الدقيقة 112 حيث تمكن غوزمان من ترجمة احد الفرص بارتقائه فوث الجميع وتابع برأسه كرة رفعها الاوروغوياني جوناثان اوريتافيسكايا من الجهة اليمنى استقرت في الشباك بعيدا عن متناول لعروبي.

وقال عموتة "طرد النقاش كانت نقطة تحول في المباراة، هو له عمل كبير في وسط الملعب، كان عقابا كبيرا لنا ان نلعب بعشرة لاعبين، ولا سيما اننا عانينا من التواجد في ابوظبي قبل يومين فقط من لقاء باتشوكا".

وتابع "لعبنا جيدا لكن الفاعلية امام مرمى الفريق المنافس لم تكن حاضرة، وهذا يعود لقلة التركيز بسبب التعب، كما كان يمكن للحكم ان يمنحنا ركلة جزاء في نهاية اللقاء".

وبدوره، قال الاوروغوياني دييغو الونسو مدرب باتشوكا "لم نلعب جيدا في الشوط الاول بسبب توتر اللاعبين، تحسن الاداء في الثاني وسيطرنا على المباراة، نجحنا في تخطي مرحلة، وعلينا التفكير بالاخرى. اهنئ الوداد الذي قدم مباراة جيدة ولعب كرة قدم رائعة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.