تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة انكلترا: مانشستر سيتي يبحث عن رقم قياسي من الانتصارات المتتالية

إعلان

لندن (أ ف ب) - يسعى مانشستر سيتي الى تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية عندما يحل الاربعاء ضيفا على سوانسي سيتي في المرحلة السابعة عشرة من بطولة انكلترا.

وابتعدت كتيبة المدرب الاسباني بيب غوارديولا بفارق 11 نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني بخروجها فائزة 2-1 في مباراة الدربي الاحد عل ملعب اولدترافورد، محققة الفوز الرابع عشر على التوالي، لتعادل بذلك رقم ارسنال.

وعلى الرغم من ان فريق الـ"سيتيزنس" خطا خطوة عملاقة نحو احراز اللقب الاول باشراف غوارديولا، فان الاخير اكد بان الامور لم تحسم لاسيما مع وجود 22 مباراة حتى نهاية الموسم، قائلا في هذا الصدد "في كانون الاول/ديسمبر من المستحيل ان يتوج اي فريق بطلا لكن بطبيعة الحال الفارق مريح جدا".

واضاف "الطريقة التي لعبنا فيها وشخصية اللاعبين في المباراة ضد مانشستر يونايتد تعطينا دفعة معنوية هائلة، لكن المباراة ضد سوانسي لن تكون سهلة" لاسيما بان الاخير يكافح من اجل البقاء.

ونظرا للمباريات المكثفة التي تخوضها الفرق الانكليزية في فترة عيدي الميلاد ورأس السنة، قد يلجأ غوارديولا الى اجراء تعديلات في صفوف فريقه وابرزها اشراك المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو اساسيا على حساب البرازيلي غابريال جيزوس.

وكان اغويرو جلس على مقاعد اللاعبين الاحتياط طوال المباراة ضد مانشستر يونايتد.

في المقابل، يريد مانشستر يونايتد تضميد جراحه بالفوز على بورنموث على ملعب اولدترافورد.

واعترف مدرب "الشياطين الحمر" البرتغالي جوزيه مورينيو بانه من الصعب تعويض فارق الـ11 نقطة عن غريمه التقليدي مانشستر سيتي، ولدى سؤاله ما اذا كان يعتبر الاخير حسم اللقب قال "على الارجح، نعم. الافضلية التي يتمتع بها جيدة جدا".

واضاف "مانشستر سيتي فريق جيد جدا والحظ يقف الى جانبهم".

ويستمر غياب لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا بداعي الايقاف ثلاث مباريات اثر طرده في مباراة القمة ضد ارسنال، لكن قد يعود الى صفوف الفريق لاعب الوسط البلجيكي مروان فلايني بعد غياب دام اسبوعين.

- تشلسي وليفربول وارسنال للتعويض -

اما تشلسي بطل الموسم الماضي والذي يحتل المركز الثالث بفارق 14 نقطة عن سيتي، فيأمل استعادة نغمة الفوز عندما يحل ضيفا على هادرسفيلد.

وكان تشلسي مني بخسارته الرابعة هذا الموسم بسقوطه امام وست هام صفر-1 السبت ما جعل مهمة الدفاع عن اللقب صعبة للغاية.

وقال قائد الفريق غاري كايهيل "الخسارة امام وست هام كانت مؤسفة للغاية. لم نكن في يومنا ولم ندخل اجواء المباراة اطلاقا. يتعين علينا ان نتضامن بين بعضنا البعض لاسيما بان مباريات عدة تنتظرنا في الاسابيع المقبلة".

والامر ينطبق على ليفربول الذي يستضيف وست بروميتش البيون على ملعب انفيلد، وذلك بعد سقوطه على الملعب ذاته في فخ التعادل في مباراة الدربي مع جاره ايفرتون 1-1 في مباراة سيطر على مجرياتها الفريق الاحمر بالكامل، لكنه لم ينجح في حسمها لمصلحته على الرغم من تقدمه بهدف رائع للمصري محمد صلاح، قبل ان يدرك المهاجم المخضرم واين روني التعادل لايفرتون من ركلة جزاء اواخر المباراة.

ويتعين على ارسنال ان يستعيد بدوره نغمة الفوز بعد خسارته امام مانشستر يونايتد 1-3 على ملعبه وتعادله الصعب مع ساوثمبتون 1-1 بعيدا عن قواعده، وذلك عندما يحل ضيفا على جاره وست هام المنتشي بفوزه على تشلسي 1-صفر في الجولة الاخيرة.

وبدا وست هام مختلفا بقيادة مدربه الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز، اقله في المباريات الثلاث حتى الان، اذ تعادل مع ليستر سيتي، وخسر بصعوبة بالغة خارج ملعبه امام مانشستر سيتي قبل ان يتفوق على تشلسي.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي بيرنلي مع ستوك سيتي، وكريستال بالاس مع واتفورد، ونيوكاسل مع ايفرتون، وتوتنهام هوتسبر مع برايتون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.