تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رياضيو روسيا يريدون المشاركة في اولمبياد 2018 برغم استبعاد بلادهم

إعلان

موسكو (أ ف ب) - أعلنت لجنة الرياضيين في اللجنة الاولمبية الروسية ان معظم رياضيي روسيا يريدون المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية في شباط/فبراير 2018، برغم قرار استبعاد بلادهم بسبب فضيحة التنشط المنهجي.

وقالت رئيسة لجنة الرياضيين صوفيا فيليكايا الاثنين "تحدثنا الى الرياضيين في جميع الرياضات الشتوية. معظمهم يريدون المشاركة في الالعاب".

وتابعت "ان اللجنة العلمية تدعم موقف هؤلاء الرياضيين سواء الذين قرروا المشاركة تحت علم محايد او لم يتخذوا قرارا بذلك بعد".

وأشارت الى ان الرياضيين "يدركون تماما انه لن يكون هناك علم او الوان روسيا، لكنهم سيمثلون روسيا مهما حصل".

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية استبعدت في 6 كانون الاول/ديسمبر روسيا عن المشاركة في اولمبياد 2018 بسبب تنشط منهجي، لكنها سمحت لرياضييها "النظيفين" بالمشاركة في المسابقات المقررة من 9 الى 25 شباط/فبراير تحت علم أولمبي.

وأعلنت اللجنة قرارها بعد فحص أدلة تنشط منهجي على مدى سنوات تورطت فيه العديد من أجهزتها، من وزارة الرياضة الى أجهزة الأمن، ووصلت الى ذروتها في العاب سوتشي الاولمبية الشتوية عام 2014.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفض الاربعاء مقاطعة الالعاب مؤكدا ان بلاده "لن تمنع" رياضييها الراغبين بالمشاركة في أولمبياد 2018 تحت علم أولمبي.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن بوتين قوله بعد قرار اللجنة الاولمبية الدولية "بدون شك، لن نعلن أي مقاطعة، لن نمنع رياضيينا من المشاركة، اذا كانوا يريدون ذلك بصفتهم الشخصية".

وتابع "الاهم انه في استنتاجات اللجنة (التنفيذية للاولمبية الدولية)، كتب انه لا يوجد نظام حكومي لدعم التنشط. هذه خلاصة هامة"، متسائلا عن سبب "منع الرياضيين الروس من المشاركة تحت علم بلادهم" في ظل هذه الظروف.

ونفى بوتين مجددا ان يكون هناك اي برنامج حكومي لتعاطي المنشطات في روسيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.